• سفر المرأة للحج أو العمرة

    زوجة تريد أداء مناسك العمرة بالأراضي المقدسة وذلك بصحبة شقيقتها وزوجها.

    فهل يعتبر الزوج محرما لأخت زوجته؟ وتطلب السائلة بيان الحكم الشرعي.

    المقرر شرعًا أن زوج الأخت لا يعتبر محرما لأختها؛ لأن حرمتها مؤقتة، ولكن يجوز لأخت الزوجة أن تسافر لأداء مناسك العمرة في صحبة أختها وزوجها عملا بما ذهب إليه بعض الفقهاء من جواز سفر المرأة مع صحبة آمنة.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.

    المبادئ:-
    1- زوج الأخت لا يعتبر محرما لأختها لأن حرمتها مؤقتة.

    2- يجوز لأخت الزوجة أن تسافر لأداء مناسك العمرة في صحبة أختها وزوجها عملا بما ذهب إليه بعض الفقهاء من جواز سفر المرأة مع صحبة آمنة.

    دار الإفتاء المصرية

    رقم الفتوى: 1358 لسنة 2004 تاريخ النشر في الموقع : 15/12/2017

    المفتي: علي جمعة محمد
    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة