عدد النتائج: 50

  • هل يجوز للمسلم شرعًا أن يرقص أو يغني ؟

    لا يجوز للرجل أن يرقص أو يغني، ويجوز للنساء الغناء في النكاح بغناء ليس فيه مجون ولا غزل ولا فتنة، في أمثالهن من النساء.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32068

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1190

  • توفي رجل في إحدى الإدارات فعزم زملاؤه على جمع مبلغ من المال ودفعه إلى إحدى اللجان الخيرية ليكون وقفًا (صدقة جارية) لزميلهم، فهل يجوز ذلك؟ أفيدونا جزاكم الله خيرًا.

    العمل المسئول عنه مشروع، وقربة مثاب عليها إن شاء الله تعالى، على أن لا يكون ذلك من مال الزكاة، وهو وقف للمتبرعين، وما داموا قد أهدوا ثوابه لزميلهم المتوفى فهم مأجورون على ذلك، وللمتوفى مثل أجرهم إن شاء الله تعالى، وهو من قبيل هبة الأجر والمثوبة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5705

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1391

  • أنا تاجر وأتعامل مع بعض الجمعيات التعاونية في سبيل عرض بضائعي وبيعها في الجمعية ولكن الذي يحصل أن بعض العاملين في الجمعيات لا يسمحون بإدخال البضاعة إلا بتقديم هدايا لهم إما نقدية أو عينية وإلا سوف يضرونني والبعض الآخر لا يهتم بالبضاعة ولا يعتني بها إن لم نقدم لهم هدايا.

    - والسؤال: هل جائز شرعًا أن أرشي بعض الموظفين في ...

    إن الصور التي ذكرت في السؤال من قبيل الرشوة المحرمة، فلا يجوز إعطاؤها أو أخذها وإن أعطيت الهدايا للجمعيات لبيعها لمصلحة المساهمين أو لصالح منطقة الجمعية فلا بأس بتوزيع العينات التي جرت العادة بتوزيعها على الجمهور، للدعاية التجارية فقط، لتعريف الناس بهذه البضاعة.

    والله أعلم.

    - وأضافت اللجنة: حالة السائل لم تصل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2612

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    2870

  • بناءً على ما جاء في كتاب [قصص الأنبياء] لابن كثير ، أنه يوجد نبي من أنبياء الله اسمه: حنظلة بن صفوان ، مع العلم أنه سبق أن نشرت عدة كتب ومؤلفات لم تتضمن اسم هذا النبي. فالرجاء منكم: أن تتفضلوا علينا بالإِجابة الصحيحة، وكذلك إرشادنا إلى أي مؤلف أو كتاب ذكر فيه اسم هذا النبي، كما نطلب منكم توضيح من هو العبد الأسود الذي سيدخل ...

    ما ذكر من أن الله تعالى بعث نبيًّا يسمى: حنظلة بن   صفوان وأن قومه قتلوه - نقله ابن كثير عن السهيلي في كتاب [البداية]، ولم يذكر السهيلي ولا ابن كثير له سندًا ولم ينسبه لأحد، ومثل هذا لا يعتمد عليه. وحديث: (إن أول الناس يدخل الجنة يوم القيامة العبد الأسود) غير صحيح فيما نعلم، وقد ذكره ابن كثير في [البداية]، وقال: إنه مرسل؛ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22058

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    2863

  • ما هي الأحوال التي يجوز فيها الخروج على الحاكم وخلعه؟ وهل شرط الخروج عليه هو الكفر البواح فقط بحيث إنه لو كان ظالما أو فاسدا بما هو دون الكفر البواح لم يجز الخروج عليه؟ وما هو ضابط الكفر البواح؟

    الإمامة من الأمور التي اختلف فيها منذ نشأتها، ويشهد لهذا الحوادث التي جرت في الصدر الأول وبعد ذلك، فهي أحد عناصر الخلاف بين طوائف المسلمين جميعا؛ يقول الشهرستاني في "الملل والنحل" [1/22، ط. الحلبي]: "وأعظم خلاف بين الأمة خلاف الإمامة؛ إذ ما سل سيف في الإسلام على قاعدة دينية مثل ما سل على الإمامة في كل زمان، وقد سهل الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15362

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    1076

  • لو اجتمع العيد والجمعة في يوم واحد فما حكم صلاة الجمعة؟ وهل تكفي عنها صلاة العيد؟ وهل تسقط الجمعة؟ وإن سقطت الجمعة فهل تسقط الظهر كذلك؟ أفيدونا جزاكم الله خيرًا.

    مذهب الحنفية والمالكية إلى أن صلاة العيد لا تغني عن صلاة الجمعة إذا وافق يوم العيد يوم جمعة، وعلى المسلم أن يصلي العيد في وقتها والجمعة في وقتها.

    وأجاز الشافعية لأهل القرية الذين يبلغهم النداء لصلاة العيد الرجوع إلى قريتهم وترك الجمعة، ويصلون الظهر بدلها، وذلك فيما إذا لو حضروا لصلاة العيد، بحيث لو رجعوا لأهليهم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6254

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    1375

  • توفي عواض عن: زوجة، وثلاث أولاد، وبنت، والزوجة الأولى (خضرة) أم الأولاد توفيت قبل وفاة الزوج عواض.

    التركة: عبارة عن بيت لم تحدد قيمته.

    والمطلوب هو بيان عدد الأسهم لكلٍ من الورثة الشرعيين.

    ملاحظة: علمًا بأن الزوجة الأولى (خضرة) موجود اسمها مع الزوج في وثيقة التملك، فهل لها حق شرعي أم لا في التركة؟ وأضاف السائل: أن ...

    إذا ثبت أن خضرة قد طلقت من زوجها عواض ولم يعدها إلى عصمته بعد الطلاق إلى أن ماتت، كما أكّد ذلك ابنها عوض، وبما أنها تمتلك نصف البيت حسب الوثيقة الصادرة من وزارة الإسكان، فتكون تركتها هي نصف البيت، وورثتها هم أولادها للذكر مثل حظ الأنثيين، وذلك من بعد وصية أو دين إن كانا.

    أما عواض الذي توفي، وتركته هي نصف البيت الآخر، إذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5245

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    2428

  • نفيد معاليكم أن شركة الجوف للتنمية الزراعية عليها ديون مستحقة لأصحابها، ولديها شهادات زراعية بمستحقاتها لدى الصوامع مؤجلة السداد إلى عامي 1418هـ 1419هـ، وفي حالة عدم تسديد مديونياتها سوف تقع الشركة في خسارة فادحة، ومعروض عليها من البنوك صرف الشهادات الآن بمقابل خصم جزء من قيمتها. نأمل إفادتنا بفتواكم الشرعية حول ذلك، وجزاكم ...

    لا يجوز بيع ولا شراء سندات النقود الحالة والمؤجلة بأقل مما فيها أو أكثر مما فيها؛ لأن ذلك يعتبر من صريح الربا، وقد اجتمع في هذه المعاملة ربا الفضل وربا النسيئة، وكلاهما محرم بالنص. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26508

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1160

  • رزقت ببنت وبجوار أذنها قطعة لحم بارزة، مما يتسبب   في تشوه منظرها، فهل يجوز لي إجراء جراحة لها وإزالتها؟ أفيدونا أفادكم الله.

    إذا كان الأمر كما ذكر جاز إجراء جراحة لإزالة قطعة اللحم التي بجوار أذن ابنتك، إذا لم يترتب على إزالتها مضرة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31200

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1298

  • سأل مصطفى أحمد علي صقر السؤال الآتي: رجل توفي عن أم، وأربعة إخوة لأم: اثنتين إناث واثنين ذكور، وعن اثنتين أخوات إناث لأب يعني أخواته من أبيه، وعم أخي أب شقيق.

    نرجو من فضيلتكم بيان من يرث منهم، ومن لا يرث، وما نصيب الوارثين. وسبق قدمنا طلبا كهذا ولم يصلنا الرد. فنرجو إفادتنا بذلك ولفضيلتكم الشكر.
     

    لأم المتوفى المذكور من تركته السدس فرضًا؛ لوجود عدد من الإخوة والأخوات، ولأخويه وأختيه لأمه الثلث فرضًا بالسوية بينهم، ولأختيه لأبيه الثلثان فرضًا بالسوية بينهما، فقد دخل في هذه المسألة العول فأصلها من ستة أسهم وعالت إلى سبعة أسهم: للأم منها سهم واحد، وللأخوين والأختين لأم منها سهمان بالسوية بينهم، وللأختين لأب أربعة الأسهم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13120

    تاريخ النشر في الموقع
    13-12-2017

    مشاهدات
    1381

  • أنا شخص أعمل في مجال الطباعة، وطُلب مني أن أطبع كوبونات لإحدى الشركات، وقد قمت بطباعتها وتسليمها لهم، وأنا الآن أطالبهم بمبلغ من المال ثمن هذه الكوبونات، وقد علمت فيما بعد أن هذه الكوبونات غير جائزة، فما الحكم؟

    ما دام المستفتي عند طباعته لهذه الكوبونات لا يعلم بأنها غير جائزة شرعًا، فإنه يستحق أجرته المتفق عليها معهم، وله أن يطالبهم بها كاملة، وعليه ألا يطبع كوبونات مشابهة بعد علمه بأنها غير جائزة، لئلا يكون عونًا لهم على أمر غير جائز، فيناله شيء من إثمهم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7725

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    1528

  • نحن في قرية ريفية، والمصدر الرئيسي للدخل هي الزراعة، لكن في كثير من الأحيان فإن الناتج من الأرض الزراعية لا يكفي حاجة المزارعين؛ لذا يقوم بعض أصحاب الأراضي الزراعية برهن قطعة من هذه الأرض ويتم ذلك في صورتين:

    الصورة الأولى: يقوم بعض أصحاب الأراضي الزراعية بأخذ مبلغ 10.000 عشرة آلاف جنيه مصري- مثلاً- من أحد الأفراد، وفي نظير ...

    العملية بصورتيها قرض جر نفعًا، وهو محرم، فيجب ترك هذا العمل والعدول إلى العمل الجائز شرعًا، وهو: تأجير الأرض لمن يزرعها بمبلغ محدد من النقود، أو بجزء معلوم مما يخرج منها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26976

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1525

  • يفيد المرسل أنه توجد في بلاده ثلاث فرق دينية هي:

    1 - جماعة إزالة البدع وإقامة السنة .

    2 - جماعة الطرق الصوفية .

    3 - جماعة الطريقة القادرية . ويرجو إلقاء الضوء على هذه الفرق الثلاث وبيان مواضعها طبقًا للقرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة.

    أولاً: من كان يدعو إلى كتاب الله تعالى وإلى ما ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأحاديث ويعمل بذلك في نفسه، وينكر ما خالف ذلك ويجتهد في إزالة ما أحدث من البدع، ويتعاون مع أهل السنة ويواليهم ويعادي أهل البدع وينكر عليهم ما ابتدعوه في الإِسلام على بينة وبصيرة - فهو من أهل السنة والجماعة.

    ثانيًا: الطرق الصوفية طوائف شتى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21440

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1308

  • نصف لبعض المريضات اللاتي يئسن من المحيض دواءً لعلاج هشاشة العظام ولعلاج الأعراض التي تنتج عن انقطاع الدورة الشهرية، هذا الدواء عبارة عن هرمونات مماثلة لهرمونات المسؤولة عن نزول الطمث، فإذا أخذت المريضة العلاج يعاودها نزول الدم بشكل منتظم، السؤال: هل نعتبر هذا الدم دورة شهرية فتمتنع المريضة عن الصلاة والصوم وغيره، أم ...

    الآيسة من المحيض بسبب بلوغها سن الخمسين إذا نزل عليها دم فإنها لا تعتبره حيضًا تترك من أجله الصلاة والصيام، بل تعتبره نزيفًا أو دم فساد، لا سيما إذا عرف سبب نزوله وهو تناول الدواء المذكور



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36455

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1512

  • تلفظت على زوجتي بالطلاق على النحو التالي:

    المرة الأولى: في سنة 1995م، بقولي: (أنت طالق) وذلك أثناء مشاحنة ومشادة وعصبية، وذلك بسبب غيرتها الشديدة.

    ‏ المرة الثانية: في سنة 1996م -تقريبًا- بقولي: (أنت طالق، طالق، طالق). وذلك أثناء عصبية شديدة وضرب أيضًا بسبب الغيرة الشديدة.

    المرة الثالثة: في سنة 1998م، بقولي: (تحرمين ...

    وقع من المستفتي على زوجته بما قال في المرة الأولى طلقة رجعية أولى، وقد راجعها في العدة بمتابعة الحياة الزوجية.

    وفي المرة الثانية لم يقع منه عليها ‏طلاق، لأنه كان في حالة غضب شديد وأن الطلاق تفلت منه -كما قال- وفي المرة الثالثة لم يقع منه عليها طلاق، لأنه طلاق كنائي معلق على شرط لم يقصد ‏به الطلاق، ويلزمه للحنث فيه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7508

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    1773

  • لي أخ عنده بنت اسمها «تهاني» وقد رضعت من زوجتي (خليفة) مع ابني «هاني» لمدة يومين تقريبا، فما موقف أولادي، وأولاد أخي من حيث الحل والحرمة؟

    البنت «تهاني» ما دامت قد رضعت من زوجة عمها فتكون بنتها من الرضاعة وأختًا لجميع أولادها فتحرم عليهم جميعًا.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2354

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    2269

  • أرجو عرض كل الحالات التي تكفر الإِنسان وتخرجه من الملة، وحكم هذا الكافر، مع عرض للردة، وعرض بكفر دون الكفر والموالاة والبغض في الله لهؤلاء الكفار.

    المكفرات التي تخرج من دين الإِسلام كثيرة، منها:  جحد ما علم من الدين بالضرورة وجوبه؛ كإنكار فرض الصلاة، أو الزكاة، أو الصوم، أو الحج ونحو ذلك، أو استحلال ما علم تحريمه في الإِسلام بالضرورة؛ كالزنى، وشرب الخمر، وقتل النفس عمدًا بغير حق وعقوق الوالدين ونحو ذلك، ومنها: سب الله، أو رسوله، أو دين الإِسلام، أو الملائكة ونحو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21286

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    2023

  • استقدمت سائقًا مصري الجنسية، يدعى (م. م. أ. ف) براتب شهري مقطوع، واشتغل عدة أشهر على ثلاجة، فوجدت أنه مجتهد، ورغبت أن أساعده بعمل أكثر من الراتب الشهري، وأجرت عليه الثلاجة بمبلغ سبعة آلاف ريال شهريًّا، وفعلاً استفاد لمدة ثلاث أشهر وعشرين يومًا، وفي آخر شهر رمضان الماضي 1413 هـ، ليلة 27، حصل له حادث وتوفي في الحال، ومعه راكب واحد ...

    الواجب عليك تجاه هذا المتوفى أن تسلم مستحقاته لديك إلى وكيله الشرعي، وعن طريق المحكمة الشرعية من أجل براءة ذمتك، والحصول على وثيقة شرعية بذلك من المحكمة، أما الحق الذي لك عليه فأنت بالخيار إن شئت سامحته وإن شئت حاسبت أهله في ذلك من طريق المحكمة أو من طريق واسطة بينكما.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34664

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1178

  • نحن عائلة عددنا عشرة 10 ثمانية رجال وأختان، ولدينا أخت توفيت قبل اثنتين وخمسين 52 سنة ولديها من الأولاد ابنان وبنت، وقدّر الله وأخذ بمنية والدنا قبل سنة وترك لنا ميراثًا وبيتًا.

    السؤال: هل لأختنا المتوفاة نصيب من الميراث، علمًا بأن زوجها متوفى وكم نصيبها؟ وجزاكم الله خيرًا.

    لا ميراث للأخت المتوفاة قبل والدها من تركته باتفاق الفقهاء، لأن من شروط الإرث حياة الوارث عند موت المورث، ولكن القانون الكويتي يعطي جزءًا من تركة هذا الوالد لأولاد البنت المتوفاة قبله سابقًا بما لا يزيد عن ثلث التركة، باسم الوصية الواجبة، بشرط أن لا يكون جدهم قد أوصى لهم بما يعادل ذلك من ماله قبل موته، ولا وهبهم في حياته ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7155

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    2294

  • لدي امرأة كبيرة، وتذكر أن صديقًا لزوجها وضع عنده وداعة، ولكن كلاهما توفيا، الزوج وصديقه، والمبلغ قد   استهلك، لكن هذه المرأة أرادت أن تبرئ ذمتها، وأن ترد المال إلى أهله إلا أنها لا تعرف لصاحب هذا المال ورثة، حيث إنه من بلد غير معروفة لها، فنرجو من سماحتكم إفتاءنا عن كيفية التصرف في هذا المال الذي لا يعرف له أهل بعد وفاة ...

    إذا لم يعرف وارث لصاحبه فلا مانع من التصدق به على نية صاحبه الذي يملكه وقت التصدق. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27371

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1488

  • جدي المرحوم الحاج محمد داود بنى مسجدًا بناحية طرة الفاروقية، وأقيمت فيه الشعائر الدينية من مائة سنة تقريبًا، وفي هذا العام نزعت وزارة البلديات أرض وبناء هذا المسجد للمنافع العامة وكذلك ما ألحق به من دكاكين بناها الواقف للإنفاق عليه من إيرادها وكانت ضمن بنائه، وقدرت لذلك ثمنا أودعته خزانتها، ولم يكن الواقف قد حرر حجة بوقف ...

    نفيد بأنه لا حق للورثة شرعًا في صرف ما أودع ثمنا للأرض وبناء هذا المسجد؛ لأن ذلك فرع كونه ملكًا لمورثهم الذي بناه ولا شك أنه مات وهو ليس على ملكه، ولا يشترط في ذلك صدور إشهاد أو حكم قاض بوقفه؛ لأن المسجد يخالف سائر الأوقاف في خروجه عن ملك الواقف بالصلاة فيه وإن لم يحكم به حاكم كما في الدر وغيره من كتب الفقه ومثل ذلك ما ألحق به من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10783

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    1584

  • خرجت أنا وأهلي وإخواني وأفراد عائلاتهم إلى مزرعة تبعد عن البلد 10 كيلو متر، وعندما حان وقت صلاة المغرب كانت هناك أمطار غزيرة على المزرعة، فقام أحد إخواني فصلى بنا صلاة المغرب والعشاء جمع تقديم؛ بحجة وجود مشقة من تأخير صلاة العشاء إلى وقتها، مع ملاحظة أنه لا يوجد في هذه المزرعة مسجد معين تقام فيه الصلاة، وإنما المصلى من داخل ...

    يجوز الجمع بين صلاتي المغرب والعشاء في حالة المطر الذي يبل الثياب في حال الخروج إلى المسجد أو ينشأ عنه وحل يحول بين الناس وبين المسجد، فيتأذون بخوضه، أما من كان في مثل حالتكم تصلون في منزلكم؛ لعدم وجود جيران تصلون معهم خارج المنزل فالأحوط لمثلكم ترك الجمع؛ لعدم وجود المشقة، وليس عليكم قضاء ما سبق؛ لأن بعض أهل العلم يرى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34482

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    881

  • ما هي الحكمة من عدم مصافحة النساء؟

    الحكمة في تحريم مصافحة الرجال للنساء : منع الفتنة، وسد ذريعة الشر. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27933

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1399

  • أرجوكم شرح حديث علي الذي نقلتموه في (ص483 م 16) من المنار[1] وقوله فيه: (وما في هذه الصحيفة: العقل وفكاك الأسير ولا يقتل مسلم بكفار) فما الذي تعرفه عن هذه الصحيفة؟ وأين هي؟ ولماذا أهملها المسلمون؟ وهل ما فيها متفق عليه في جميع المذاهب؟ وإن لم يكن متفقًا عليه فلم ذلك؟ ولماذا أمر صلى الله عليه وسلم بكتابتها ...

    الحديث رواه الجماعة؛ أحمد والشيخان وأصحاب السنن بألفاظ متقاربة.

    أما البخاري فقد روى الحديث عن أبي جحيفة في كتاب العلم بلفظ: (قلت لعلي: هل عندكم كتاب؟ قال: لا، إلا كتاب الله، أو فهم أعطيه رجل مسلم، أو ما في هذه الصحيفة.

    قلت وما في هذه الصحيفة؟ قال: العقل وفكاك الأسير ولا يقتل مسلم بكافر).

    ورواية الكشميهني ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    502

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    3526

  • حضر أمام اللجنة السيد/علي، وقدم حصر إرث: اطلعت اللجنة على حصر الوراثة وفيه: تحقق لدى المحكمة الكلية - دائرة الأحوال الشخصية وفاة المرحوم/محمد وانحصر إرثه في زوجتيه: مريم، وفاطمة، وأولاده من الأولى/عبد الرحيم وعلي، ومن الثانية -وأضاف السائل- عبد القادر فقط من غير وارث له سوى من ذكر.

    يرجى تقسيم مبلغ وقدره 450 دينارًا كويتيًا ...

    إن التركة وهي مبلغ 450 أربعمائة وخمسون دينارًا كويتيًا كما أفاد المستفتي تقسم كالتالي:

    تستحق الزوجتان الثمن فرضًا، تقتسمانه مناصفة فتأخذ كل واحدة منهما مبلغ 28.125 دينارًا (ثمانية وعشرون دينارًا ومائة وخمسة وعشرين فلسًا)،

    ويستحق الأبناء الثلاثة الباقي تعصيبًا، فيأخذ كل واحد منهما مبلغ 131.250 مائة وواحد وثلاثون دينارًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4110

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1404

  • هل يجوز لإمام مسجد أن يرفض إمامة الصلاة، بينما هو موجود في المسجد؟

    لا يجوز لإمام المسجد أن يرفض الصلاة بالناس إمامًا وهو معهم في المسجد، إلا لعذر أو داع شرعي يقتضي أن ينيب عنه غيره في الإمامة، فينيب من هو أهل للإمامة ويصلي هو مأمومًا، وله أن ينيب غيره ممن يراه أولى بالإمامة منه بلا عذر يجده   من نفسه، لكنه بدافع الحرص على إمامة الأفضل، ولا يعد ذلك رفضًا للإمامة. وبالله التوفيق وصلى الله على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22505

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1378

  • نعيش في بلد تعيش على محصول سنوي وهو محصول عنب، فأريد أعرف:

    أولاً: ما هي زكاة الزرع فنحن في جني الثمار يأتي إلينا بعض الناس من القرية ومن خارجها يسمون بـ: الشحاتين، ويأخذوا نصيبهم بل نحمل بعض الثمار إلى ناس في بيوتهم فهل تحسب هذه من الزكاة أم لا؟

    ثانيًا: عندما أجمع ثمار العنب وأقبض ثمنه أجد أن الدين استغرق كل الإنتاج، ...

    العنب هو مما يكال ويدخر، فتجب الزكاة فيه إذا بلغ ما يملكه منه نصابًا، وقدر نصاب الحبوب والثمار خمسة أوسق، والوسق: ستون صاعًا، فتعادل ثلاثمائة صاع بصاع النبي صلى الله عليه وسلم، فيخرص العنب إذا بدا صلاحه كما يخرص النخل، فتؤدى زكاته زبيبًا كما تؤدى زكاة النخل تمرًا، فيخرج عشره إذا كان يسقى بلا مؤونة، ونصف عشره إذا سقي بمؤونة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34937

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1179

  • لدي مبلغ كبير من المال، قمت بتسليفه لزوجي لبناء منزل لنا، فهل أزكي عن هذا المال رغم أنه مسلف لزوجي؟

    تجب عليك زكاة مالك من الديون، سواء كانت على زوجك أو على غيره، وسواء كانت قرضًا أو غيره، إلا إذا كانت هذه الديون على معسر لا يدرى هل ترجع أو لا، فإنها تزكى إذا قبضت وحال عليها الحول.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35321

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1104

  • رجل توفي عن بنتين وأخ وأخت لأم، فمن يرث من هؤلاء وكم نصيب كل وارث؟ وجزاكم الله خيرًا.

    الذي يرث في هذه المسألة هما البنتان فقط، لأن الأخ والأخت لأم محجوبان بالبنتين، حيث يحجب الأخوة لأم بأصل ذكر أو فرع وارث.

    فإذا انفردت البنتان في هذه المسألة كان المال لهما فرضًا وردًا، فتقسم تركة أبيهما بينهما بالسوية.

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9463

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    1382

  • حكم امتناع الأم عن الرضاعة الطبيعية ولجوئها للحليب الصناعي بناء على توصية طبيب بذلك، أو كسلًا من جانبها، أو بسبب العمل، أو لأنها مطلقة، علمًا بإمكانية تجميع الأم لحليبها باعتصاره بوسائل حديثة ومتوفرة وتخزينه في الثلاجة لستة أيام، وفي الفريزر لستة شهور.

    وتفضلوا بقبول فائق الاحترام.

    في حال قيام الزوجية يجب على الأم إرضاع ولدها، ما لم يكن بها عذر يمنع من إرضاعه، كأن كانت مريضة.

    - وأيضًا يجب عليها إرضاعه إذا كانت مطلَّقة، ولم يقبل الطفل غيرها.

    - وكذا إذا عدم الأب، ولا مال له ولا للطفل، لاختصاصها بذلك، قال الله تعالى: ﴿وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17845

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    1154