موسوعة للفتاوى الإسلامية في شتى الموضوعات ومجالات الحياة صدرت عن هيئات متخصصة من عدة بلدان إسلامية

محتوى ضخم من أسئلة وأجوبة الفتاوى (34208 فتوى) من 9 مصادر، أجاب عنها 91 مفتيـًا

خصائص متقدمة للبحث، وفهرسة موضوعية علمية تسهل الوصول للمعلومة الشرعية

فتاوى مختارة

  • مقدمه لسيادتكم شركة الديار الكويتية للاستثمار (شركة مساهمة مصرية) وهي شركة مملوكة بالكامل لمجموعة (خدمات الحج والعمرة شعائر) بدولة الكويت.

    حيث إن هناك جمعية خيرية مشهرة رسميا تمتلك وقفا خيريا بحق الانتفاع لمدة خمسين سنة كائنا في مدينة المكرمة، وهو عبارة عن فندق يحتوي على ستين غرفة.

    برجاء موافاتنا بفتواكم حول ...

    الأصل أن الزكاة لا تكون إلا للأصناف الثمانية الذين نص الله تعالى عليهم في كتابه الكريم بقوله سبحانه: ﴿إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15027

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    1672

  • أ) متى يمكن تحويل المقابر إلى حدائق؟ بمعنى كم المدة اللازم مرورها بعد إيقاف الدفن في مقبرة ما حتى يمكن اعتبارها دارسة شرعًا وبالتالي استعمال أرضها كمرفق عام لحديقة مثلًا؟

    ب) هل هناك إمكانية لغرس أشجار في أماكن محدودة في أرض المقابر الدارسة مع عدم تأثر القبور بحيث يحافظ على حرمة المقبرة ولا يسمح بارتيادها؟ يرجى عرض هذا ...

    إن تشجير المقبرة حتى مع بقاء الرفات جائز، على أن تغرس الأشجار في الفراغات التي بين القبور وليس على القبور نفسها، لأنه إذا غرست على القبر نفسه يلزم من ذلك نبش القبر وهو حرام إلا في حالات نادرة جدًا على أن لا تتخذ كمنتزه عام، وأما اتخاذ المقبرة منتزهًا عامًا كلّها مع بقاء القبور فهذا لا يجوز إلا إذا حصل التأكد من أن عظام الموتى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1703

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    2312

  • حصل علي حادث تصادم وتوفي في السيارة التي صدمتها شخص وأنا المتسبب في الحادث بعد قدر الله تعالى، وأريد الآن أن أعتق رقبة حيث إنني لم أستطع الصيام، حيث إن لدي عائلة كبيرة، وأنا الذي أعولهم، ويوجد فاعل خير استعد بدفع المبلغ المتكلف لعتق الرقبة، لذا آمل من الله ثم من فضيلتكم إفتائي عن عتق الرقبة، وهل تصح إذا دفع عني فاعل خير ...

    إذا دفع عنك فاعل خير قيمة الرقبة الواجبة ثم اشتريتها وأعتقتها جاز ذلك.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29985

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    938

  • فيه ناس من البادية أفطروا قدام عيد الفطر بيوم، وهو يوم الأحد، والذي أرغمهم على ذلك هي الروادي التي أذاعت بالعيد ليلة الأحد، وهم يحسبونها إذاعة المملكة ، ولم يعلموا أن المملكة صائمة إلا بعدما أذاع راديو الرياض بالعيد ليلة الإثنين، فهل عليهم قضاء أو كفارة؟ أفيدونا.

    إذا كان الواقع كما ذكرت فعلى من أفطر يوم الأحد أن يصوم يومًا مكانه؛ لأنه من رمضان، حيث لم تثبت رؤية هلال شوال بالمملكة إلا ليلة الإثنين، ولا كفارة على أحد ممن أفطروا؛ لوجود العذر في الجملة، وعليهم أن يتحروا الرؤية وثبوتها بالمملكة فيما يستقبل؛ احتياطًا لصومهم. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24149

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1602

  • سئل في رجل عين من قبل الواقف ناظرا على وقفه، واشترط الواقف له حصة من الوقف في مقابلة تعاطيه أعمال الوقف، ثم حجر على الناظر لأعمال اقتضت ذلك، ومنع من العمل، فهل له بعد ذلك أن يتقاضى الجعل الذي يستحقه فيما لو كان يعمل أم لا؟ أفيدوا الجواب ولكم الثواب.
     

    صرح العلماء بأن ما يأخذه الناظر هو بطريق الأجرة، ولا أجرة بدون العمل، فحيث كان الأمر كما ذكر في هذا السؤال وقد اشترط الواقف للناظر المذكور حصة من الوقف في مقابلة تعاطيه أعمال الوقف، ولم يعمل، فليس له أن يأخذ ما جعله له الواقف في نظير عمله.

    والله تعالى أعلم.

    المبادئ:-

    1- إذا اشترط الواقف لناظر الوقف حصة في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10518

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    2501

  • لي قرابة إذا جاء رمضان لا يصومون معنا، بحجة أن أحد مشايخهم بمكة لم يأمرهم بذلك، وقد يتأخرون عن الصيام معنا يومًا أو يومين، ونُصِحوا ولكنهم ما زالوا مصرين على حالهم، وكانت حجتهم أن شيخهم لم يأمر بالصيام، ولم تثبت عنده رؤية الهلال. سؤالي فضيلة الشيخ: هل الرؤيا تثبت بمشاهدة رجلٍ أو رجلين أو أكثر ؟

    ثانيًا: فضيلة الشيخ: ما حكم ...

    قال صلى الله عليه وسلم: « صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته، فإن غم عليكم فاقدروا له » [1] وفي رواية: « فأكملوا عدة شعبان ثلاثين يومًا » [2] ، فالواجب الصيام مع المسلمين، ولا يجوز التخلف عنهم بحجة أن فلانًا لم يأمر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35333

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    960

  • لدي صديق يسأل: هل يجوز قطع المساعدة عن أبيه الذي يأخذ منه مساعدة مالية كل شهر ، لكنه هداه الله يجمعها ويذهب بها إلى الهند؟ ولقد نصحته بعدم القيام بهذا السفر الذي لا يرضي الله عز وجل، هل يجوز لي قطع المساعدة عنه؟

    أولاً: تواصل نصحه وأمره بالخير وتجنبه للمنكر. ثانيًا: إذا كان ما تدفعه له ينفقه في حرام أو يستعين به في حرام فاقطعه عنه؛ كفًّا له عن الحرام، وإلا فاستمر في صلته. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31630

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1033

  • هل المسابقة القرآنية جائزة أم لا؟

    لا بأس بالمسابقة في حفظ القرآن الكريم وتلاوته، وأخذ   الجائزة على ذلك، إذا كان ذلك بغير دفع مال من الطالب المتسابق؛ لأن ذلك من الإعانة على حفظ القرآن وطلب العلم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36338

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1343

  • ما حكم من يتجسس على الناس، ويصورهم وينشر صورهم للعامة؟ هل يجوز تعميم المنكر بحجة منعه أو وقفه؟ هل يجوز شرعًا وقانونًا للجنة الإفتاء الشرعي التابعة لوزارة الأوقاف وهي الوزارة الحكومية أن تمتنع عن الرد عن أيِّ سؤال شرعي يوجه إليها؟ وما الإجراء القانوني لعقاب من يفعل ذلك من مسؤوليها؟

    التجسس على الآخرين حرام بنص قوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18564

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    1633

  • أرجو بيان الحكم الشرعي فيمن يترك الصلاة مع الجماعة ولا يصلي في المسجد إلا صلاة الجمعة، بل إن بعضهم لا يصلي إلا يوم العيد مع الجماعة، ولا يصلي في المسجد لا جمعة ولا جماعة، أفتونا في هذه المسألة الخطرة التي تهاون بها بعض المسلمين، وبالأخص بعض الشباب هدانا الله وإياهم لما يرضيه، وجنبنا غضبه وأليم عقابه.

    صلاة الجماعة واجبة على الأعيان للصلوات الخمس، وللجمعة لقول النبي صلى الله عليه وسلم: « من سمع النداء فلم يجب فلا صلاة له إلا من عذر » [1] ، وقوله صلى الله عليه وسلم للأعمى الذي جاء يستأذنه في أن يصلي في بيته لما يلقى من المشقة في الذهاب إلى المسجد، فقال له النبي صلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34175

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1653

  • 1- هل يجوز أخذ الأجرة مقابل الحج عن الغير لعجزه أو لموته؟

    2- هل أخذي للأجرة ينقص من أجري في الحج في حال جواز الأجرة، وفي حال أن يكون لي أجر من هذه الحملة؛ هل لي من أجر في هذه الحجة التي عن الغير؟

    3- هل يجوز للإداري الذي يذهب مع الحملة من غير أن يدفع أجرة فقط مقابل خدماته للحجاج أقول: هل يجوز أن يأخذ ممن يريد أن يحج عن أجرتين: ...

    1- اختلف الفقهاء في جواز أخذ الأجرة على الحج عن الغير فأجازه بعضهم ومنعه البعض الآخر، واللجنة ترى رجحان القول بالجواز تيسيرًا على الناس بشروط منها: أن يكون قد حج عن نفسه حجة الفرض.

    2- الأجر والثواب منوط بالنية لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «إِنَّمَا الْأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ، وَإِنَّمَا لِكُلِّ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16483

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    1769

  • لبائع الذهب أقارب وأصدقاء وعملاء، لو أن أحدهم أتى إليه في أي وقت، وطلب منه قرضًا لأقرضه ويشتري منه مصاغًا، وينقص المبلغ الذي معه، ويبقى عليه باق، فهل يجوز لصاحب المحل أن يمضي البيع ويسجل الباقي عليه   حتى يأتي به، أم ماذا يفعل؟ مع العلم أن صاحبه يرفض الشراء من غيره.

    لا يجوز؛ لما فيه من ربا النسأ على ما تقدم من البيان في جواب السؤال الأول، وكونك تعطف على المشتري لقرابته منك أو صداقته لك مثلاً، فتسمح بإعطائه قرضًا لو استقرضك، لا يعتبر مبررًا لتأخير الثمن أو بعضه، ولا مبيحًا لمثل هذه المعاملة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26628

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    885

  • من يستحق الإفتاء والإرشاد في الأمور الدينية؟ هنا بعض الناس الذين يعرفون اللغة الإنجليزية وشيئًا من اللغة الأردية، ولا يعرفون اللغة العربية الحبيبة، التي هي لغة القرآن والسنة، فهل هؤلاء يمتلكون ويتولون السلطة الكاملة في الإفتاء   والإرشاد في المسائل الدينية؟

    الذي يتولى الإفتاء والإرشاد هو من لديه علم بالكتاب والسنة وكلام أهل العلم، ولا مانع أن يتكلم باللغة التي يعرفها المخاطب، ولو كانت بغير العربية. والله أعلم. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26028

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1076

  • أولًا: لقد أسسنا لجنة لاستطلاع الأهلة في أمريكا طبقا للشريعة الإسلامية الغراء، إلا أن تطبيق ما في كتب الفقه أصبح صعبا في عصرنا هذا؛ لأن رؤية الهلال من منظور كتب الفقه لا تتحقق إلا بتحقيق النقاط السبعة الآتية: الرؤية المباشرة، الشهادة، الشهادة على الشهادة، الشهادة على القضاء، كتاب القاضي إلى القاضي، استفاضة، إكمال العدة.

    أولًا: نعم الخبر بالهاتف والفاكس والإنترنت مثل الرؤية بشرط الخلو من التهمة أو التدليس ولا مانع من استخدام كافة المخترعات العصرية في إثبات الرؤية وتبليغها للمسلمين في شتى بقاع العالم.

    ثانيًا: يتحدد عيد الأضحى المبارك برؤية هلال شهر ذي الحجة ولا يجوز اختلاف المسلمين في تحديد رؤية هذا الشهر؛ لأن عيد الأضحى تابع لوقفة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14020

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    1295

  • إذا صليت الظهر في وقتها وعند الساعة الثانية والنصف ظهرًا أي قبل دخول ‏وقت العصر تلقيت أمرًا بالإقلاع لمهمة أعلم أنني لن أهبط منها بالطائرة الحربية ‏المقاتلة إلا بعد خروج وقت العصر، فهل لي أن أصلي العصر قبل أن أصعد الطائرة ناويًا بذلك جمعها ‏مع الظهر مع أنني ما زلت في بلد إقامتي؟

    أم أنني لا أصليها إلا بعد ...

    الواجب أداء الصلاة في وقتها ولا يجوز لك تقديم صلاة العصر مع الظهر قبل سفرك، ‏وكذلك لا يجوز لك تأخير صلاة العصر إلى المغرب، وإذا حان وقت الصلاة والطائرة لا زالت مستمرة ‏في طيرانها وكانت من الصلوات التي لا تجمع مع ما بعدها كصلاة الفجر أو العصر أو العشاء ‏وتخشى خروج وقت الصلاة إذا أخرت أداءها حتى تهبط الطائرة وتنزل منها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37303

    تاريخ النشر في الموقع
    13-03-2018

    مشاهدات
    1295

  • هل الإنسان يعاقب على خواطر السوء التي تمر في ذهنه وهو يعيش في البلد الحرام؟

    لا يعاقب الإنسان على خواطر السوء التي تمر في ذهنه وهو يعيش في البلد الحرام أو غيره؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: « عفي لأمتي ما حدثت به أنفسها، ما لم تعمل أو تتكلم » [1] . وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    1) ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31437

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    892

  • أنا رجل أصلع لا شعر على رأسي، فركبت شعرًا صناعيًا بواسطة خبراء مختصين، وأنا الآن أريد أن أذهب إلى الحج فهل عليَّ حلقٌ أو تقصير؟

    إنَّ تركيب هذا الشعر الصناعي للرجل حرامٌ من حيث هو، لأنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم: «لَعَنَ الْوَاصِلَةَ وَالْمُسْتَوْصِلَةَ» كما أخرجه الشيخان من حديث ابن مسعود رضي الله عنه، والعلّة في ذلك هي التزوير وتغيير خلق الله.

    وإذا كان هذا في المرأة التي من شأنها الحلي والزينة كما قال تعالى: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8739

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    2230

  • نرجو التوضيح بالنسبة لجواز صلاة الجمعة في القرى والجزر التي يسكنها أناس بصورة متقطعة وبالنسبة للعدد المطلوب لصحة إقامة صلاة الجمعة إقامة دائمة.

    لا تصح صلاة الجمعة في القرى والجزر التي لا يسكنها إلا أناس بصورة متقطعة ولو زاد عددهم عن الحد المطلوب لصحتها لكونهم خارج المصر.

    أما العدد المطلوب لصحة إقامة صلاة الجمعة في المصر إقامة دائمة فعند الحنفية ثلاثة أشخاص، وعند المالكية 12 شخصًا، وعند الشافعية والحنابلة 40 شخصًا، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1559

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    2409

  • لقد منَّ الله علي بأداء فريضة الحج هذا العام مع والد ووالدة زوجي؛ نظرًا لأن ظروف عمل زوجي في المملكة لم تسمح له بمرافقتنا، وقد ظللت بمكة شهرًا كاملاً أديت فيه العمرة ونويت حج تمتع، وسؤالي الآن: لقد أحرمنا بالحج يوم السابع من ذي الحجة، وأحرمت أنا كذلك معهم، ثم توجهنا مباشرة إلى عرفات ، حيث مكثنا هناك السابع والثامن والتاسع من ذي ...

    أولاً: المشروع لمن بمكة ونوى الحج أن يحرم به يوم الثامن من ذي الحجة، ويمكث بمنى اليوم الثامن، يصلي فيه الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر، ثم يذهب إلى عرفة صبيحة اليوم التاسع بعد طلوع الشمس، لكن من لم يفعل ذلك وذهب إلى عرفة قبل ذلك فإن ذلك لا يؤثر على حجه.

    ثانيًا: المشروع السعي للحج بعد الطواف، لكن إذا سعت   قبل الطواف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24316

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1319

  • 1) هل تعتبر الفتاة إذا لبست الشبكة وقرأ أهلها الفاتحة مع أهل خطيبها، هل تعتبر بذلك زوجة شرعًا، ويحل للشابك أن يعاشرها أم لا؟

    2) هل كتب الكتاب شيء مفروض شرعًا، أم لا؟ وهل الزوجة لا تكون زوجة شرعًا إلا إذا كتب كتابها ودفع لها المهر كاملًا، أم لا؟ وما رأي الدين في ذلك؟

    3) وهل رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما تزوج عائشة أم ...

    1) المقرر شرعًا أنه لكي تصبح المرأة زوجة للرجل شرعًا لا بد أن يتم بينهما عقد شرعي مستوف لجميع الشروط والأركان التي اشترطها الفقهاء في كتب الفقه، وأنه ما لم يتم العقد بينهما على الوجه المذكور لا تصبح زوجة له شرعًا، وبالتالي لا يحل له شرعًا أن يعاشرها معاشرة الأزواج؛ لأنها أجنبية عنه، أما الشبكة وقراءة الفاتحة فلا يتم بهما زواج ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10968

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    1865