• يمين طلاق الحالف به وهو في حالة الغضب

    هل يقع يمين طلاق الحالف به وهو في حالة الغضب وهو يعي ما نطق به؟ وإذا لم يقع فما معنى الحديث الآتي: معنى الحديث -أربعة يلزم هزلها- طلاق، رجعة، عتق، نكاح.
     

    طلاق الغضبان الذي يعي ويدرك ما يقول يقع، وقلما يطلق أحد امرأته وهو غير غضبان، وإنما الخلاف فيمن أغلق عليه الغضب إدراكه ورشده.

    هذا وإن الحلف بالطلاق غير إنشاء الطلاق وعزمه، فقد اختلف العلماء في الحلف به على ثلاثة أقوال:

    1- أنه يقع به الطلاق.

    2- أنه لا يقع ولا يجب به شيء.

    3- أنه تجب به كفارة يمين.

    ولا حاجة مع هذا إلى الكلام في الحديث الذي أشرتم إليه فأخطأتم، وهو ما رواه أصحاب السنن ما عدا النسائي عن أبي هريرة مرفوعًا: «ثَلَاثٌ جِدُّهُنَّ جِدٌّ، وَهَزْلُهُنَّ جِدٌّ: النِّكَاحُ، وَالطَّلَاقُ، وَالرَّجْعَةُ»، وفيه مقال عند العلماء لا حاجة إليه هنا[1].

    [1] المنار ج27 (1926) ص662.

    فتاوى الشيخ محمد رشيد رضا

    رقم الفتوى: 692 تاريخ النشر في الموقع : 03/12/2017

    المفتي: محمد رشيد رضا
    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة