• ملك البائع للمبيع

    جاء إلي بعض الإخوان، وطلب مني أن أبيعه رز خمسين كيسًا، وقلت له: هل تأخذ خمسة وعشرين رزًا وخمسة وعشرين سكرًا، ووافق معي في ما ذكر، وعندما ذهب لكي   يبحث لها عن مشتري وجد واحدًا وقال له: أنا أشتري ولكن أريد كلها رزًا، فرجع عندي، فلما دخلت المستودع وجدت الرز خمسة وعشرين كيسًا، وتمت البيعة على هذا الحال، ولم أتمكن من الخمسة وعشرين الأخرى إلا بعد ما يقارب خمسة وعشرين يومًا. لا أدري هل في هذه البيعة يلحقني إثم (ذنب)؛ لأنها لم تتوفر عندي، ونسبة لتأخيرها؟

    بيعك الموجود عندك من الأرز صحيح، أما ما ليس عندك فلا يجوز بيعه؛ لأنك لا تملكه، ومن شروط صحة هذا البيع أن يكون البائع مالكًا لما يبيع، وفي حوزته. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

التعليقات

فتاوى ذات صلة