• طلاق فاقد الوعي

    إثر مشاحنات سابقة بين الزوجين أقسم عليها يمين الطلاق في المرتين السابقتين (منفصلتين) وأعادها إلى عصمته مرتين أمام خطيب مسجد الأذينة بالسالمية وفي المرة الأخيرة غضبت الزوجة لأسباب بينهما وذهبت إلى منزل أخيها وذهب إليها في اليوم التالي لإعادتها ورفضت لحين حضور شقيقها، فأقسم عليها أنت طالق، أنت طالق، أنت طالق، وهذه هي المرة الثالثة، وكان هذا أمام زوجة أخيه، فما رأي الشرع في اليمين الثالث؟

    * سألته اللجنة: هل تتعالج أو تشكو من حالة نفسية؟

    * قال: نعم إنني أتعالج وأشكو من حالة نفسية، ثم عرض على اللجنة تقريرًا موقعًا من قبل الطبيب النفسي لحالته النفسية.

    هل كنت تتردد على مستشفى الطب النفسي؟ قال: نعم إنني أتردد على مستشفى الطب النفسي من فترة إلى أخرى.

    - متى كنت تتردد على مستشفى الطب النفسي، قبل الطلاق أم بعد الطلاق؟ قال: قبل الطلاق.

    * وسألت اللجنة الزوجة ما يلي:

    - كم مرة حلف عليك زوجك بالطلاق؟ قالت: ثلاث مرات.

    كيف كانت حالته النفسية أثناء الطلاق الثالث؟ قالت: كانت حالته طبيعية، ولم يكن ثائرًا جدًا.

    - متى بدأ يتردد على مستشفى الطب النفسي؟ قالت: كان يتعالج ويتردد على مستشفى الطب النفسي قبل الزواج.

    * وسألت اللجنة الزوج ما يلي:

    - كيف كانت حالتك أثناء الطلاق الثالث؟ قال: كانت حالتي غير طبيعية، وكان الكلام يفلت مني، ولم أستطع أن أضبط نفسي.

    - كيف استطعت أن تتذكر أن هذه هي الطلقة الثالثة؟ قال: زوجتي التي ذكرتني بذلك.

    ثم رجع وقال الزوج إنني تذكرت أني قلت هذه هي الطلقة الثالثة بعد خمس دقائق من نطقي بالطلاق ووافقته زوجته على ذلك.
     

    بعد الاستفسار والتأكيد من الزوج على أنه تذكر أنها الثالثة من نفسه، وبعد الاطلاع على التقرير الطبي أنه غير مسؤول عن تصرفاته، فلا تقع الطلقة الأخيرة وتبقى زوجته معه على طلقة واحدة، لأن الطلقتين السابقتين واقعتان.

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 846 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة