• ملاعبة الإخوة وتقبيلهم يثيره جنسيًا

    أبلغ من العمر (16 سنة)، وأعاني من معضلة في حياتي، أحب إخواني ويحبونني، وهم كثيرو الالتصاق بي، وكلما قبلتهم أو لاعبتهم أُثار جنسيًا، فماذا أفعل؟ وهل أحاسب على هذه الشهوة؟

    ما دام الأمر كما ذكرت، فيحرم عليك الالتصاق بهم وملاعبتهم وتقبيلهم، لأن إباحة كل ذلك مع المحارم والأولاد شرطه عدم الشهوة، فإذا وجدت الشهوة أو خيفت أو ظُنت حرم كل ما يؤدي إليها من لمس أو غيره، سواء كان ذلك مع المحارم أو مع غيرهم.

    والله أعلم.

    الدرر البهية من الفتاوى الكويتية

    رقم الفتوى: 2988 تاريخ النشر في الموقع : 28/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة