• تقسيم معونة صندوق الضمان الاجتماعي بين الورثة

    ‏لدينا مشترك في الصندوق التضامني أوصى بإعطائه المعونة المستحقة له في ‏حالة الوفاة إلى كل من ابنته سعدة وأخيه عبيد وزوجته طفلة وأخته في الرضاعة ‏عفية، وأشار أن يوزع المبلغ حسب الميراث الشرعي لاعتقاده أن أخته في الرضاعة ‏لها نصيب في الميراث علمًا بأنها لا تعلم شيئًا عن ذلك، وبعد وفاته تبين أن زوجته ‏طفلة قد طلقها قبل وفاته بسنتين وتزوج من غيرها وأنجبت له الجديدة ابنة.

    ‏ فكيف يمكن لنا توزيع ما يستحقه المستفيدون وما مصير الورثة الشرعيين علمًا ‏بأن الصندوق مقيد بدفع المبلغ المستحق على من يذكرهم في طلب العضوية ‏وجزاكم الله خير الجزاء مع أطيب التحيات.
     

    للبنت النصف والباقي وهو النصف للأخ ولا شيء للأخت من الرضاعة ولا لزوجته ‏وبنته الجديدة وذلك لأنه بيّن الآخذين، فلا يدخل فيهم زوجته الجديدة، وبنته منها ‏وبيّن أن نسبة الاستحقاق (حسب الميراث الشرعي) وأخته من الرضاعة ومطلقته ‏ليس لهما من الميراث شيء فلا استحقاق لهما هنا. والله أعلم.

    ‏ ملاحظة:

    وتوصي اللجنة إدارة الصندوق التضامني بمراجعة جميع الاستمارات لمعرفة ‏الاستمارات التي تضمنت تسمية أشخاص بأعيانهم من المستحقين مع النصّ على ‏قسمة المستحقات حسب الميراث الشرعي.

    وترى اللجنة أنه تفاديًا لمثل الإشكال الذي حصل في هذه المسألة ينبغي أن يطلب من ‏أصحاب تلك الاستمارات أي التي جمعت بعد التعيين بالتسمية مع النص على أن ‏القسمة حسب الميراث أن يبدّلوها باستمارات أخرى تتضمن واحدًا من الأمرين فقط: ‏

    1) أما التسمية للمستحقين مع تحديد النسب.

    ‏2) وإمّا عبارة (حسب الميراث الشرعي) لئلا يقع الإشكال في حالة وفاة البعض أو ‏حصول ولادة أو طلاق كما حصل، ولا يجمع بين الأمرين في مثل هذه الحالة ‏المسؤول عنها.

    والله أعلم.
     

    الدرر البهية من الفتاوى الكويتية

    رقم الفتوى: 2532 تاريخ النشر في الموقع : 28/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة