• خدمة الدفع المسبق المحدد بوقت

    كثير من شركات الاتصالات وشركات الإنترنت تقوم ببيع كروت بطريقة الدفع المسبق، مع تحديد الوقت الذي تنتهي به خدمة الاتصال إذا لم يستخدم الكرت خلال مدة محددة.

    وعليه نود من سيادتكم تزويدنا بالرأي الشرعي لهذه القضية، حيث إن كثيرًا من الناس لا يسعفها الوقت باستخدام هذا الكرت خلال المدة المحددة من الشركة، وذلك بسبب السفر وغيره من الأسباب، مما يترتب عليه حصول الشركة على مال من غير تقديم الخدمة، وذلك بانتهاء الوقت المحدد سابقًا.

    هذا العقد يدخل في عقود الإجارة، وهي جائزة، وتتحدد بالمدة المحددة في عقدها، سواء استفاد المستأجر من المأجور أو لا، ما دام المؤجر قد مكن المستأجر من الاستفادة من المأجور في المدة المحددة، كمن استأجر دارًا للسكنى سنة، وتسلَّمها من المؤجر صالحة للسكنى، ثم لم يستفد منها بسبب منه، كالسفر أو المرض أو غير ذلك، فإن المؤجر في هذه الحال يستحق منه الأجرة كاملة، وليس للمستأجر أن يطلب من المؤجر تمكينه من سكناها مدة أخرى بدلًا منها بعد انتهاء مدتها المتفق عليها في العقد.

    وعليه: فإن شراء هذه المنفعة المستحقة بموجب هذه البطاقة (الكرت) المؤقت استعمالها بمدة محددة صحيح، وليس للمشتري استعمالها بعد المدة المحددة لها أو استرداد ما تبقى من ثمنها، ما دام (بائع المنفعة) قد مكن المستفيد من استعمالها في المدة المحددة في البطاقة (الكرت).

    والله أعلم.

    الدرر البهية من الفتاوى الكويتية

    رقم الفتوى: 1605 تاريخ النشر في الموقع : 28/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة