• مسألة

    سأل عبد المعطي عفيفي قال: امرأة توفيت عن أمها، وعن أختها الشقيقة وأختها من أمها، وأخواتها الإناث من أبيها، وعن زوجها، فما نصيب كل منهم في التركة؟

    لأم المتوفاة من تركتها السدس فرضًا؛ لوجود عدد من الأخوات، ولزوجها النصف فرضًا؛ لعدم وجود الفرع الوارث، ولأختها الشقيقة النصف فرضًا، وللأخوات لأب السدس فرضًا تكملة للثلثين بالسوية بينهن، ولأختها من أمها السدس فرضًا، فقد دخل في المسألة العول، فأصلها من ستة وتعول إلى تسعة أسهم تنقسم إليها التركة: للأم منها سهم، وللزوج ثلاثة أسهم، وللأخت الشقيقة ثلاثة أسهم، وللأخوات لأب سهم، وللأخت لأم السهم الباقي.

    وهذا إذا لم يكن للمتوفاة وارث آخر.

    والله أعلم.

    المبادئ 1- للأم السدس فرضًا عند وجود الفرع الوارث أو عدد من الإخوة والأخوات.

    2- للزوج النصف فرضًا عند عدم وجود الفرع الوارث.

    3- للأخت الشقيقة النصف فرضًا عند انفرادها وعدم وجود من يعصبها أو يحجبها.

    4- للأخوات لأب السدس فرضًا تكملة للثلثين بالسوية بينهن مع الأخت الشقيقة.

    5- للأخت لأم السدس فرضًا عند انفرادها وعدم وجود الأصل المذكر أو الفرع الوارث.

    بتاريخ: 20/2/1944

    دار الإفتاء المصرية

    رقم الفتوى: 697 س:53 تاريخ النشر في الموقع : 13/12/2017

    المفتي: عبد المجيد سليم
    تواصل معنا

التعليقات