• مسألة

    سئل في رجل توفي عن: زوجته، وعن بناته الثلاث من الزوجة المذكورة، وعن أولاد ابن عمه الشقيق ذكورًا وإناثا. ثم ماتت الزوجة المذكورة عن بناتها الثلاث المذكورات أعلاه، وعن أولاد ابن أخيها الشقيق ذكورًا وإناثا. فكيف تقسم تركة كل واحد من المتوفيين المذكورين بين ورثته الشرعيين؟ أفيدوا الجواب ولفضيلتكم الثواب.
     

    إن لزوجة المتوفى الأول من تركته الثمن فرضًا، ولبناته الثلاث الثلثين فرضًا بالسوية بينهن، والباقي لأولاد ابن عمه الشقيق الذكور تعصيبًا بالسوية بينهم، ولا شيء للإناث من أولاد ابن العم المذكور؛ لأنهن من ذوي الأرحام المؤخرين في الميراث عن أصحاب الفروض والعصبة.

    وبوفاة الزوجة المذكورة عن بناتها الثلاث المذكورات، وعن أولاد ابن أخيها الشقيق ذكورًا وإناثا يكون لبناتها الثلاث المذكورات من تركتها الثلثان فرضًا بالسوية بينهن، والباقي لأولاد ابن أخيها الشقيق الذكور تعصيبًا بالسوية بينهم، ولا شيء للإناث من أولاد ابن الأخ المذكور؛ لأنهن أيضا من ذوي الأرحام، وهم مؤخرون في الميراث عن أصحاب الفروض والعصبة كما تقدم.

    والله أعلم.


    المبادئ:-
    1- للزوجة الثمن فرضًا عند وجود الفرع الوارث.

    2- للبنتين فأكثر الثلثان فرضًا بالسوية بينهما عند عدم وجود من يعصبهن.

    3- لأولاد ابن العم الشقيق باقي التركة تعصيبًا بالسوية بينهم عند عدم وجود عاصب أقرب.

    4- بنات ابن العم من ذوي الأرحام المؤخرين في الميراث عن أصحاب الفروض والعصبة.

    5- لأولاد ابن الأخ الشقيق باقي التركة تعصيبًا بالسوية بينهم عند عدم وجود عاصب أقرب.

    6- بنات ابن الأخ من ذوي الأرحام المؤخرين في الميراث عن أصحاب الفروض والعصبة.

    بتاريخ: 2/1/1916

    دار الإفتاء المصرية

    رقم الفتوى: 5 س:12 تاريخ النشر في الموقع : 13/12/2017

    المفتي: محمد بخيت المطيعي
    تواصل معنا

التعليقات