عدد النتائج: 50

  • أنا أعيش في منطقة ريفية وقريتنا جزءٌ منها مسلمون والجزء الآخر نصارى ، فإذا مات أحد المسلمين حضر النصارى تشييع جنازته ودفنه، ثم التعزية لأهل الميت، فقال عمدة القرية: لماذا لا نفعل مثل فعل النصارى ، أي: إذا مات أحد النصارى نشيع جنازته ونمشي فيها ونعزي النصارى . ما حكم هذا الفعل؟ أفتونا مأجورين.

    لا يجوز للمسلم أن يشيع جنازة الكافر ويحضر دفنها؛ لأن الله سبحانه نهانا عن موالاة الكفار، وأما تعزية الكافر بميته فلا بأس بها، ولكن لا يدعى لميتهم بالمغفرة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34835

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    748

  • ما حكم السعي في المسعى الجديد الذي أنشأته الحكومة السعودية بغرض توسعة مكان السعي بين الصفا والمروة؟ وما حكم الإقدام على هذه التوسعة ابتداء؟ حيث يذكر بعض الناس أن عرض المسعى محدد معروف لا تجوز الزيادة عليه، وأن الزيادة عليه افتئات على الدين واستدراك على الشرع.
     

    أصل السعي لغة هو التصرف في كل عمل، ومنه قوله تعالى: ﴿وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى[٣٩]﴾ [النجم: 39].

    أي: إلا ما عمل، وقد يطلق أيضًا ويراد منه أحد أمور، منها القصد، كما في قول القائل: سعى الرجل، إذا قصد، وبه فسر قوله تعالى: ﴿فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ﴾ [الجمعة: 9].
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15067

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    1803

  • أيحل صنيع المعروف والإحسان إلى أهل الميت بالملبس والمال أو غيره ليقوم ذلك المال والإحسان مقام الطعام؛ عملاً بقول النبي صلى الله عليه وسلم: اصنعوا لآل جعفر طعامًا أو لا؟

    دفع الملبس أو المال لأهل الميت لا يقوم مقام صنع الطعام لهم؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم في آخر الحديث: « فقد أتاهم ما يشغلهم » [1] فإن ذلك صريح في أنه إنما أمر بصنع الطعام لأهل الميت من أجل أنهم قد شغلوا بمصيبتهم عن صنع الطعام لأنفسهم، لكن الإحسان بالملبس أو المال إلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23777

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    750

  • ما رأي الدين في ماء الشعير المعبأ في زجاجات تباع ونشربها؛ لأنها مكتوب عليها: (خالية تمامًا من الكحول) وثقة منا بأن المسئولين لا يسمحون إطلاقًا ببيع شراب فيه كحول في هذه البلاد الطاهرة، إلا أننا سمعنا من بعض الناس أنهم حللوا ماء الشعير الموجود في الزجاجات المكتوب عليها: (ماء شعير خالي من الكحول) فوجدوا فيه كحول بنسبة 2% إلى 9% ...

    إذا كان الشراب الذي به نسبة من الكحول يسكر شرب الكثير منه حرم شرب كثيره وقليله، وحرم بيعه وشراؤه، ووجبت إراقته؛ لأنه خمر، وإن كان شرب الكثير منه لا يسكر جاز بيعه وشراؤه وشربه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30227

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1170

  • ما حكم من يقوم بتأجير الشاليه المرخص له من قبل وزارة المالية للغير دون موافقة الجهة المانحة للترخيص وهي الوزارة؟ مخالفًا بذلك أحد بنود الترخيص، ‏والتي تنص على أن الغرض من استغلال موقع الشاليه هو الاستراحة العائلية، ولا يجوز استغلالها لغير هذا الغرض، وما حكم الأموال التي يجنيها من هذا ‏التأجير؟

    لا يجوز لمن يملك الانتفاع بالشاليه مع شرط عدم تأجيره أن يقوم بتأجيره، لما في ذلك من مخالفة لعقد الإيجار من جهة، ومخالفة لأمر ولي الأمر من جهة ‏أخرى، وكلاهما ممنوع شرعًا.

    أما الأول، فلحديث النبي صلى الله عليه وسلم: «الْمُسْلِمُونَ عِنْدَ شُرُوطِهِمْ» رواه البخاري أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17011

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    824

  • عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من/ جمعية خيرية، ونصه كما يلي:

    نرجو التفضل بإفادتنا بالرأي الشرعي فيما يلي:

    أولًا: تقوم لجان الزكاة التابعة للجمعية بتقديم أموال الزكاة إلى مستحقيها من العائلات الفقيرة على شكل مخصصات شهرية للوفاء باحتياجاتها على مدار العام، وتضعُ الأرصدةَ الخاصة بالزكاة في بيت التمويل الكويتي، ...

    الأصل حفظ هذه الأموال لتوزيعها على المستحقين، هي وما يتكون لها من نماء بصورة طبيعية عن طريق الدر والنسل في الأنعام، وعن طريق ارتفاع الأسعار في أعيان الزكاة، أما الاستثمار فلم نطلع على تصريح يسوغه شرعًا لكن لا مانع -إن شاء الله تعالى- من تنمية أموال الزكاة بالصورة التي يُؤْمن فيها بعدم نقصها، وذلك إذا توفرت ضمانات بتحمل ما يطرأ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16210

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    1482

  • عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من السيد/ المركز الإسلامي بفرنسا، ونصه: ما هو حكم إضاعة الصلاة عند الاشتغال ببعض عمليات التطبيب التي لا تقبل التأجيل؟ داخل غرفة العمليات - مصلحة المستعجلات، هل يجوز جمع التقديم قبل دخول غرفة العمليات؟

    و الأصل عدم جواز الجمع بين الصلاتين تقديمًا أو تأخيرًا إلا لرخصة أو عذر لقوله تعالى: ﴿إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا[١٠٣]﴾ [النساء: 103].

    والجمع تقديمًا أو تأخيرًا من غير رخصة أو عذر يقتضي إخراج إحدى الصلاتين عن وقتها، ومن الأعذار التي يجوز من أجلها الجمع بين ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15878

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    1202

  • فيه رجل يستعمل الحيات للطب، ويزعم أن ذلك مباح للظروف والضرورة، وطريقة استعماله في الحية: يمسكها ويضعها في قدر سمن وهي لم تمت، والقدر يغلي على النار، وبعد ذلك يعالج بالسمن الذي طبخ فيه الحية، والذي يستعمله يسكر سكرًا خفيفًا، هل يجوز التداوي بهذا السمن إذا ثبت أنه مفيد للمرض، وهل يجوز وضع الحية بالسمن وهو يغلي على النار.

    أولاً: لا يجوز وضع الحيوان وهو حـي في سائل يغلي ؛ لما في ذلك من تعذيب الحيوان، وهو منهي عنـه بقول النبي صلى الله عليه وسلم: « إذا قتلتم فأحسنوا القتلة » [1] الحديث.

    ثانيًا: لا يجوز التداوي بالحيات ولا بالسـمن الذي طبخت فيه؛ لأنها لا يجوز أكلها على الصحيح من قـولي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31516

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    930

  • شخص يتولى بموجب وكالة رسمية عامة القيام نيابة عن والده بإدارة أمواله والتصرف فيها.

    وإن الوالد -الموكِّل- يمر الآن بأزمة صحية تفقده الوعي والإدراك.

    فما حكم الشرع في التزام الولد بإخراج الزكاة عن هذا المال -وهو كثير- وما هي أوجه صرفه الشرعية وبأي طريق يجيب عن أسئلة الورثة -بعد وفاة الوالد- المتعلقة بصرف قسم من الأموال ...

    ترى اللجنة أن الزكاة تجب في الحالة المعروضة، والتي يمر الموكل فيها بأزمة صحية تفقده الوعي والإدراك.

    وتأخذ اللجنة بالرأي الفقهي القائل إن الوكالة في هذه الحالة لا تنقضي، وعليه فإن الوكيل يخرج زكاة المال عن موكله من تاريخ الوكالة ما لم يثبت أن الموكل أخرجها قبل ذلك.

    ويصرف الوكيل الزكاة في المصارف التي حددتها الآية ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4638

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1576

  • ما حكم المعتدة من الوفاة، هل يجوز أن تذهب إلى الحج؟

    لا يجوز للمعتدة من الوفاة أن تذهب إلى الحج ما دامت في عدتها، سواء أكان حجها فرضًا أو غير فرض، لأن المعتدة مأمورة بالاعتداد في منزلها ومنهية عن الخروج منه، إلا أن تخرج لحاجتها نهارًا، على أن تبيت في منزلها، ولأن الاعتداد يفوت بفوات وقت العدة، والحج يمكن تداركه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17811

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    1380

  • 1) اشتريت بيتًا بنية الاستثمار (تأجير البيت) فهل عليّ زكاة بقيمة البيت كاملًا أم بالمدخول الشهري من الإيجار؟

    2) إذا كان مدخول البيت مثلًا عشرة آلاف دينار سنويًا وقبل حولان الحول صرفت منها أربعة آلاف دينار (مثلًا) فهل عليّ زكاة على قيمة المتبقي وهي ستة آلاف أم المبلغ كاملًا وهو عشرة آلاف؟

    إذا اشترى البيت بقصد بيعه فإن الزكاة تجب عليه في كامل قيمته، حيث يضم إلى أمواله الأخرى ويزكيها في آخر الحول.

    وإذا اشتراه بقصد إيجاره فإن الزكاة تجب في الأجرة فقط، بحيث تضم إلى أمواله الأخرى وتزكى معها في آخر الحول، فإذا استهلك جزءًا من أمواله في أثناء الحول فإن الزكاة في آخر الحول تجب عليه فيما بقي فقط، والله أعلم.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4631

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1664

  • شخص يحفظ كلام الله تعالى، ويجيد قراءته، وسنه ست عشرة سنة تقريبًا، وهو إمام مسجد في قرية صغيرة بدل المرحوم والده المتوفى، والذين يصلون وراءه مقتدين به يعبدون الله على مذهب الإمام مالك -رضي الله تعالى [عنه]-، وحصل خلاف بينهم فمنهم من يرى أن الصلاة صحيحة وراءه في الفروض، والجمع، والعيدين، ومنهم من يرى أن الصلاة لا تصح وراءه؛ لصغر ...

    اطلعنا على السؤال، والجواب أن المنصوص عليه في مذهب الحنفية أن بلوغ الإمام شرط لصحة إمامته للرجال البالغين في الصلاة المفروضة، وكذلك في النافلة على المختار؛ لما روي عن ابن عباس: «لا يؤم الغلام حتى يحتلم»، وذهب المالكية إلى أن بلوغه شرط لصحتها في الصلاة المفروضة، ولهم في النافلة قولان، وذهب الحنابلة إلى أنه شرط في صحتها في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9853

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    2152

  • ما هو الحكم في رجل رهن لآخر بيتًا لمدة معلومة فقام هذا المرتهن بتأجير هذا البيت والانتفاع ‏بالأجرة، ما هو رأي الشريعة الغراء والقانون الإسلامي في ذلك؟ ولكم جزيل الشكر.

    لا يجوز للمرتهن أن يشترط في عقد الرهن الانتفاع بالمرهون لحديث: «لا يَغْلَقُ الرَّهْنُ، لَصَاحِبِه غُنْمُهُ، وَعَلَيْهِ غُرْمُهُ» أخرجه البيهقي.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7370

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    1644

  • تدينت سيارة داتسون من شخص، وكتبنا المبايعة، وشهد عليها الشهود، وأنا في رغبة الزواج، ولم يبق إلا أسبوع، وأعطاني مبلغ السيارة نقدًا 15700 ريال، وهي دين بـ 25000 ريال، وعلى ذلك بعد مدة سمعت أن الفلوس بالفلوس ربًا، وذلك أنا متدين السيارة، ولم يوجد عنده سيارة، لازم يأتي بها من جدة، إذا كان فيها ربًا فما الواجب في هذا؛ هل علي ...

    إذا كان الواقع ما ذكر حرمت تلك المبايعة؛ لأنها في الحقيقة بيع دراهم بدراهم، وذلك من الربا المحرم بالكتاب والسنة وإجماع أهل العلم، والواجب عليك رد الدراهم التي قبضتها منه دون زيادة؛ لعدم صحة البيع. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26456

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1492

  • هل تعطى الزكاة لمسلم مرتكب المعصية (كبيرة من الكبائر) بالرغم من الاستمرار في نصحه وتذكيره بهذا لأمر؟

    الأولى أن تعطى الزكاة للمسلم المستقيم، ولا مانع أن تعطى للمسلم الفاسق ما لم يستعن بها على فسقه.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1674

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1568

  • نحن قبيلة في جنوب المملكة العربية السعودية وكان يخيم على بعضهم ظلام الجهل الذي دعاهم إلى التنازع وكثرة المشاحنات، وداموا على هذا الحال إلى درجة أن بعضهم أخوة أشقاء لا يدخلون على بعض حتى في أيام الأعياد، ولكن بفضل من الله ثم بفضل تأثير أبنائهم عليهم في حثهم على المحبة والتآلف وعمل الخير استجابوا لذلك وأصبحوا بحمد الله يدا ...

    البنود المذكورة في الاستفتاء والتي اتفق عليها أهل القبيلة صحيحة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28945

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    978

  • حججت منذ عشرين سنة مع زميل لي حيث كانت النية في الحج أن أصوم، أو أفدي هناك حيث عندما وصلنا مكة أدينا العمرة، ثم ذهبنا إلى الطائف لعدة أيام، ثم رجعنا مكة وأدينا فريضة الحج كاملة، ولكن لم نصم أو نقم بالفدي؛ لأن زميلاً قال: في البداية نفدي، ولهذا لم نصم في الأيام الأولى، وكذلك لم نقم بالفدي؛ لأن الفلوس التي معنا لا تكفي لشراء ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأن الهدي يجب على المتمتع والقارن ، وهو شاة تجزئ أضحية أو سبع بقرة أو بدنة، ومن لم يجد صام عشرة أيام: ثلاثة في الحج وسبعة إذا رجع إلى أهله، والأولى أن تكون هذه الأيام السادس والسابع والثامن من ذي الحجة وهو محرم، فإن لم يتيسر صام الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر من أيام التشريق. وأما فعلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36061

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    936

  • هل يجوز مثلاً أن أقول: هذا رجل متكبر، إذا كان متكبرًا؟

    ذمك للرجل بقولك: إنه متكبر، إن كنت صادقًا فيمـا تقول فهو من الغيبة المنهي عنها ، وإن كنت كاذبًا فيما تقول فهـو من الكذب والبهتان؛ لما ثبت في حديث أبي هريرة رضي الله عنه: « أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: أتدرون ما الغيبة؟ قـالوا: الله ورسوله أعلم قال: ذكرك أخاك بما يكره، قيل: أفرأيـت إن كـان في أخـي مـا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31855

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1135

  • أنا موظف في دائرة حكومية أنتدب من قبل جهتي من الرياض إلى جدة مدة تتراوح بين شهرين إلى أربعة أشهر، وعند خروجي من الرياض على جدة يكون في نيتي أن آخذ عمرة، ولكن لا أدري متى يكون الوقت المناسب لي نظرًا لظروف العمل.. إلخ. فسؤالي يا سماحة الشيخ هو: هل أحرم من جدة أم لا بد من الذهاب إلى الميقات والإحرام منه ، مع العلم أن كثيرًا من زملائي ...

    من قدم إلى جدة ناويًا للعمرة فالواجب عليه أن يحرم بالعمرة من الميقات الذي يمر به في طريقه، ولا يجوز له تجاوزه بدون إحرام، ولا يحرم من جدة إلا أهلها أو من نوى العمرة أو الحج منها من غيرهم، فإن تجاوز الميقات إلى جدة بدون إحرام لبعض الشغل أو الموانع؛ فإن عليه إذا أراد الإحرام بالعمرة أن يرجع إلى الميقات الذي مر به وهو عازم على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35759

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    756

  • لي أخ متخلف عقليًّا، أي: ليس مكلفًا بالأحكام الشرعية، يقضي لي مصالحي مثل الإتيان لي بالأشياء من السوق وغيرها من الأشياء، وهو يدخل على زوجتي في البيت ويخرج،   فما الواجب بالنسبة له، هل تحتجب عنه امرأتي أم لا؟ مع العلم أنها منتقبة ويرى وجهها.

    لا يجوز دخول الرجل على المرأة التي ليست من محارمه وهي وحدها في البيت، ولو كان متخلفًا عقليًّا؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: « إياكم والدخول على النساء » [1] ، وقوله صلى الله عليه وسلم: « لا يخلون رجل بامرأة، فإن ثالثهما الشيطان » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28074

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    630

  • سئل في بنات قاصرات مشمولات بوصاية أمهن، فهل لها ولاية عقد زواج إحداهن متى شاءت مع وجود أخ عاصب فقط لهن ذي سمعة، أو تكون الولاية له أو للقاضي أو نائبه؟ أفيدوا الجواب.
     

    صرحوا بأن الولي في النكاح وهو البالغ العاقل الوارث ولو فاسقا على المذهب ما لم يكن متهتكا أو سيئ الاختيار فسقا أو مجانة.

    قال في الفتح: «وما في البزازية من أن الأب أو الجد إذا كان فاسقا فللقاضي أن يزوج من الكفء غير معروف في المذهب»، وفي القهستاني نقلا عن الكرماني: «لو عرف سوء اختيار الأب فسقا أو مجانة لم يجز عند ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11484

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    1294

  • عندما أخبر المصلين بالليلة التي سيدعو فيها بدعاء ختم القرآن سألوه كيف تدعو دعاء ختم القرآن وأنت لم تختمه في صلاة التراويح ولا صلاة القيام؟ فقال: أنا أقرأ القرآن في القيام والتراويح ثم أواصل القراءة خارج الصلاة لكي أختمه وطمأنهم إلى أنه حريص على ختم القرآن، فهل يشرع للمصلي أن يواصل   القراءة خارج الصلاة لكي يختم القرآن ...

    لا نعرف هذا من السنة ولا من عمل صالح سلف الأمة، والخير كل الخير في الاتباع، والعبادات مبنية على التوقيف فلا يدخلها الاجتهاد ولا القياس. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34059

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1350

  • عرض على اللجنة الاستفتاءات المقدمة من السيد/ رئيس لجنة خيرية، ونصها: يرجى التكرم بإفتائنا حول الأسئلة التالية، راجيًا السماح لي بحضور جلستكم التي ستناقشون فيها أسئلتنا لتوضيح بعض الأمور.

    يرجى العلم بأن لجنتنا تمتلك مشاريعًا طبية وتربوية لخدمة القضية الأفغانية في باكستان حيث تتمثل في المشاريع التالية:

    1) الجانب ...

    (أ) يجوز صرف رواتب أطباء مشاريع اللجنة الطبية المذكورة من التبرعات الزكوية إذا كان عملهم في معالجة المجاهدين في سبيل الله الذين يصابون في المعارك ويكون الصرف على ذلك داخلًا في مصارف الزكاة في (بند سبيل الله) أو كان عملهم في معالجة الفقراء لدخول ذلك في (بند الفقراء) ولا يجوز صرف الرواتب المذكورة من الزكاة إن كان عمل الأطباء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16272

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    1263

  • حيث إنني أعمل في المعمل القومي للرقابة البيطرية على الإنتاج الداجني بوزارة الزراعة، وهو المعمل المسؤول عن تشخيص وبحوث مرض أنفلونزا الطيور، وهو مرض خطير يسبب خسائر اقتصادية فادحة ووفيات في البشر، ونسأل الله أن لا يتحول إلى جائحة عالمية.
     

    من المعروف شرعا أنه لا يحل أكل لحم الحيوان مأكول اللحم -كالإبل والبقر والغنم والأرانب وداجن الطيور كالدجاج والبط والأوز وغير ذلك- إلا إذا تمت تذكيته الشرعية، والذكاة الشرعية هي السبب الموصل لحل أكل الحيوان البري -مأكول اللحم- المقدور عليه، وتحصل تذكيته بالذبح أو النحر، وأما غير المقدور عليه فتذكيته بعقره عن طريق الجرح أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15163

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    1087

  • جاءنا قبل عشرين سنة ضيف ولا نعرف عنه شيئًا وعند خروجه من المنزل قال من تلقاء نفسه : إنه سوف يأتي لكم ولد ، وطلب منا أن نسميه على اسمه ، وبعد عامين جاء لنا ولد وسميناه على اسمه ، وكان ذلك عن جهل منا ، فهل علينا في ذلك شيء ؟ أفتونا مأجورين وجزاكم الله عنا خير الجزاء .

     ليس عليكم في تلك التسمية شيء ، والرجل المذكور ادعى ما لا علم له به ، وكان الواجب عليكم إنكار ذلك عليه إن كان قاله من باب الكهانة وإدعاء علم الغيب ، أما إن كان قاله تفاؤلاً ومن باب الدعاء لكم فلا بأس بذلك والله أعلم .


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36504

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1052

  • بم نحكم على من يصلي في المنزل بدون عذر هل هو كافر؟ وإذا كان الجواب لا، فما وجه تخريج الأثر الذي يقول: إن رجلاً يصوم النهار ويقوم الليل ولا يشهد الجمعة والجماعة، فقال أحد الصحابة: هو في النار؟

    من صلى الفرائض الخمس أو واحدة منها في بيته بلا عذر فليس بكافر، ولكنه أثم لتركه واجبًا وهو الصلاة مع الجماعة بالمسجد؛ لقول الله تعالى: ﴿ وَإِذَا كُنْتَ فِيهِمْ فَأَقَمْتَ لَهُمُ الصَّلاَةَ فَلْتَقُمْ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ مَعَكَ وَلْيَأْخُذُوا أَسْلِحَتَهُمْ فَإِذَا سَجَدُوا فَلْيَكُونُوا مِنْ وَرَائِكُمْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23256

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1159

  • حاكم منطقة يطلب من أهل القرية جمع الحطب والخشب لصالح المحكمة أيام الشتاء، ولكن لا بنية الرشوة بل للمصلحة العامة.

    بينوا لنا الحكم تؤجروا وفقكم الله تعالى.

    هذا جائز لأنه من باب التعاون على البر والتقوى الذي أمر الله تعالى به المؤمنين ولا يعد رشوة ولا غصبًا.

    لأنهم يعينون الحاكم على إقامة العدل بين الناس حتى تصلح أحوال الراعي والرعية، وهو ما كان عليه حال سلف الأمة من لدن عصر الصحابة رضي الله عنهم إلى اليوم.

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9688

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    1496

  • أنا مهندس مصري، أعمل في السعودية ، وقبل ذلك كنت أعمل في العراق ، وأثناء عملي في العراق قمت بالإشراف على مد مجاري في منطقة من مناطق العراق الشيعية، وقمت بإعداد الأسعار والكشوفات كلها، وكان هناك مقاول يقوم بتنفيذ العملية من أولها، وكان هذا المقاول حسن التنفيذ، وكان محبوبًا من قبل جهاز الإشراف في البلدية، وكان هو المرشح ...

    أخذك هذا المبلغ حرام؛ لأنه في حكم الرشوة ، والرشوة محرمة، ولا يعتبر هدية من المقاول لك؛ لأنه لولا الإشراف ما أعطاك، ولا بمقابل عمل له؛ لأنك لم تعمل ما يساويه، وعليك أن تنفق هذا المبلغ في وجوه الخير، ولو في فترات، ولا ترده للمقاول؛ لأنه مسيء بدفعه - ولو أتقن عمله - فليس حقًّا لكل منكما. وعقد زواجك صحيح، وإن كان المهر من الرشوة. ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31051

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1227

  • الذي يدخل في رمضان ويرى الناس يصلون، وهو يعتبرهم يصلون التراويح وهو لم يصل فريضة العشاء، وبدأ في الصلاة وحده، وفي أثناء الصلاة علم أنهم يصلون الفريضة، فماذا يعمل: يتم صلاته وحده أم يتم مع الجماعة؟

    يقطع صلاته التي هو فيها ويبدأ صلاته مع الجماعة؛ لأن فعل صلاة الجماعة واجب عليه، ما لم يكن ثم عذر، وهو ليس بمعذور هنا؛ لأنه يتمكن من أدائها وقطع الفريضة لعذر شرعي لا بأس به، ولا شك أن دخوله في الجماعة عذر شرعي.   وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22861

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1114

  • بعض المطاعم الأمريكية تستخدم دهن الخنزير للقلي أو في الخبز أو الكعك، فهل على المسلم أن يسأل عن نوعية الدهن المستخدم في كل مطعم يدخله؟

    لا يجب على المسلم أن يسأل عن نوعية الدهن المستعمل إلا إذا وجدت قرائن قوية تثير الشبهة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3087

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1720