عدد النتائج: 409

  • تردد في الآونة الأخيرة موضوع مزاولة بعض الأخوة للرقية الشرعية؛ من حيث تخصيص مكان لعلاج الناس بالرقية الشرعية، وأخذ الأجر مقابلها، وكذلك أخذ الأجر مقابل الماء والزيت والعسل المقروء عليه بالقرآن الكريم، فهل هذا العمل جائز شرعًا؟

    ذهب جمهور الفقهاء إلى جواز الرقية من كل داء يصيب الإنسان بشروط أربعة هي:

    1- أن تكون بكلام الله تعالى أو بأسمائه وصفاته، أو بالمأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم، وبذكر الله مطلقًا.

    2- أن تكون بكلام مفهوم المعنى ليس فيه طلاسم ورموز لا يفهم معناها.

    3- أن يعتقد الراقي والمرقي أن الرقية لا تؤثر بذاتها، بل بإذن الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18711

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1140

  • ما معنى العبادة؟

    معناها: التأله والتذلل لله وحده والانقياد له سبحانه بفعل ما أمر به وترك ما نهى عنه، وقد عرّفها العلماء بأنها: اسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18825

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3276

  • من المعلوم البين والواضح المتعين: أن الإِسلام جاء لتحرير الناس، والحرية في الإِسلام، كما وصفها أحد العلماء الربانيين أنها: أن تكون عبدًا لله وحرًّا لسواه. فالرجاء منكم أن توضحوا لنا باختصار مفهوم العبودية في الإِسلام، وكيف يتم تحرير العبد من سيده وكل ما تفرع عن ذلك، إضافة إلى ذلك تفسير الحكمة من اتخاذ الرسول صلى الله عليه ...

    معنى العبودية: الخضوع والتذلل والانقياد لله تعالى بطاعة أوامره وترك نواهيه، والوقوف عند حدوده؛ تقربًا إليه سبحانه، ورغبةً في ثوابه، وحذرًا من غضبه وعقابه، فهذه هي العبودية الحقة ولا تكون إلاَّ لله. وأما عبودية الرق فهي عبودية   طارئة لأسباب كثيرة، أصلها تلبس الشخص بالكفر فيسبى من الكفار بالجهاد الشرعي. أما كيف يتحرر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20664

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3287

  • إنني أسمع وأرى بعيني، يقولون: بأن الأولياء عندهم التصرف في الدنيا في العبد، ويقولون: بأنهم عندهم أربعين وجهًا تراه رجلاً وتراه ثعبانًا وأسدًا وغير ذلك، ويذهبون عند المقابر وينامون هناك ويدلجون هناك، ويقولون: بأنه يقف عندهم في المنام، ويقول لهم: اذهبوا فإنك شفيت، فهل هذا الكلام صحيح أم لا؟

    ليس للأولياء تصرف في أحد، وما آتاهم الله من الأسباب العادية التي يؤتيها الله لغيرهم من البشر، فلا يملكون خرق العادات، ولا يمكنهم أن يتمثلوا في غير صور البشر من ثعابين أو أسود أو قرود أو نحو ذلك من الحيوان، إنما ذلك أعطاه الله للملائكة والجن وخصهم به، ويشرع الذهاب إلى القبور لزيارتها والدعاء بالمغفرة والرحمة لأهلها، ولا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20670

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3334

  • رجل أمي لا يقرأ ولا يكتب ويقول: لا إله إلاَّ الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولكن يتوسل بغير الله ويقول: المدد يا بدوي، ويا حسين، أو ينذر لغير الله عز وجل ويتمسح بالقبور، ووقع في الشرك الأكبر وليس الأصغر، فهل يجوز أن نقول عنه: إنه مشرك؟ أو نقول: إنه جاهل بالتوحيد، ولا نحكم عليه بالكفر، وهل يجوز الصلاة خلفه ومناكحته وأكل ...

    دعاء غير الله شرك أكبر، قال تعالى: ﴿ وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لاَ بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ ﴾ [ المؤمنون : 117 ] ، وقال جل شأنه: ﴿ وَلاَ تَدْعُ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لاَ يَنْفَعُكَ وَلاَ يَضُرُّكَ فَإِنْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20689

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3074

  • هل للأولياء الصالحين أن يسمعوا نداء من دعاهم ومعنى قوله صلى الله عليه وسلم: والله إن موتاكم لتسمع قرع نعالكم أفيدوني؟

    الأصل: أن الأموات صالحين كانوا أو غير صالحين لا يسمعون كلام البشر؛ لقوله تعالى: ﴿ إِنْ تَدْعُوهُمْ لاَ يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلاَ يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ ﴾ [ فاطر : 14 ] وقوله سبحانه: ﴿ وَمَا أَنْتَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20692

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1777

  • في شهر رمضان يدعو بعد كل ركعتين بواحد من الصحابة ، فيقولون: بحياة فلان الصحابي الجليل أن يقبل الله منا صلاتنا وصيامنا، وقد نصحتهم ولكن بلا فائدة وبعد هذا أصلي لحالي في زاوية المسجد، هل لي صلاة معهم أم أكون لحالي حسب ما أنا عليه؟ أفتوني جزاكم الله خير الجزاء.

    الدعاء بجاه رسول الله أو بجاه فلان من الصحابة أو غيرهم أو بحياته لا يجوز؛ لأن العبادات توقيفية، ولم يشرع الله ذلك، وإنما شرع لعباده التوسل إليه سبحانه بأسمائه وصفاته وبتوحيده والإِيمان به وبالأعمال الصالحات وليس جاه فلان وفلان وحياته من ذلك، فوجب على المكلفين الاقتصار على ما شرع الله سبحانه، وبذلك يعلم أن التوسل بجاه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20694

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2677

  • هل يمكن أن يعين ولي من أولياء الله أحدًا من بعيد مثلاً رجل في الهند ويسكن ولي في السعودية ، فهل يمكن أن يعين السعودي الهندي إعانةً بدنيةً مع أن السعودي موجود في السعودية والهندي موجود في الهند ؟

    يمكن أن يعين الأحياء من الأولياء وغير الأولياء من استعان بهم في حدود الأسباب العادية ببذل مال أو شفاعة عند ذي سلطان مثلاً، أو إنقاذ من مكروه ونحو ذلك من الوسائل التي هي في طاقة البشر حسب ما هو معتاد ومعروف بينهم، أما ما كان فوق قوى البشر من الأسباب غير العادية كالمثال الذي ذكره السائل فليس ذلك إلى العباد، بل هو إلى الله وحده لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20703

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2074

  • ما حكم الاستعانة بقبور الأولياء والطواف بها والتبرك بأحجارها والنذر لهم والإِظلال على قبورهم واتخاذهم وسيلة عند الله ؟

    الاستعانة بقبور الأولياء أو النذر لهم أو اتخاذهم وسطاء عند الله بطلب ذلك منهم شرك أكبر مخرج من الملة الإِسلامية موجب للخلود في النار لمن مات عليه. أما الطواف بالقبور وتظليلها فبدعة يحرم فعلها ووسيلة عظمى لعبادة أهلها من دون الله، وقد تكون شركًا إذا قصد أن الميت بذلك يجلب له نفعًا أو يدفع عنه ضرًّا أو قصد بالطواف التقرب إلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20715

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2653

  • ما حكم الرقية بالقرآن وبالأذكار والدعوات الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم؟

    تجوز الرقية بالقرآن وبالأذكار والدعوات الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم للحفظ والوقاية ولدفع ما أصيب به الإِنسان من الأمراض، مثل تلاوة آية الكرسي، وسورة الفاتحة، و (قل هو الله أحد) و (المعوذتين)، ومثل: « أذهب البأس، رب الناس، اشف أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقمًا » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20742

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    948

  • تقدم المدعو (... ) لإِمارة منطقة الرياض للسماح له ببيع الرقى والعزائم في السوق، وأن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر طلبت منه الحصول على تصريح من الإِمارة، وقد رفعت إلينا [1] الإِمارة باقتراح إعطاء التصاريح من سماحتكم بعد الاقتناع من الشخص طالب الترخيص وعمل الضوابط والقواعد التي تحمي ...

    سبق أن صدر فتوى [2] في حكم كتابة قرآن أو أذكار نبوية أو نحوها في ورق أو طبق مثلاً ثم محوها بماء ونحوه ليشربه المريض أملاً في الشفاء من مرضه، وأنه لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن الخلفاء الراشدين ولا الصحابة رضي الله عنهم فيما نعلم أنهم فعلوا ذلك، والخير كل الخير في اتباع هديه صلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20743

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1391

  • ما العلاج الشرعي للذي مسّه الجني؟

    يرقى بقراءة القرآن، وما صح من الأذكار عن النبي صلى الله عليه وسلم، واقرأ كتاب [الكلم الطيب] لابن تيمية ، وكتاب [الأذكار] للنووي ، وكتاب [الوابل الصيب] لابن القيم تجد فيها ما ترقي به نفسك. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20744

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1787

  • هل يجوز للمسلم أن يرقي بأي نوع من الرقى؟

    تجوز الرقية بما ليس فيه شرك، كسور القرآن وآياته، وكالأذكار الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم، وتحرم بما فيه شرك، كتعويذ المريض بذكر أسماء الجن والصالحين، وبما لا يفهم معناه، خشية أن يكون شركًا؛ لما ثبت من قول النبي صلى الله عليه وسلم: « لا بأس بالرقى ما لم تكن شركًا » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20745

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1281

  • رقية يتداولها بعض البوادي للاستشفاء بها من لدغات الهوام وغيرها، وهذا نص الرقية ﴿ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ ...

    لا يجوز استعمال هذه الرقية لما فيها من الأسماء المجهولة والكلام الذي لا يعقل معناه فقد جاء في حديث ابن مسعود رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: « إن الرقى والتمائم والتولة شرك » [1] رواه أحمد وأبو داود . وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20748

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2194

  • هل الحديث التالي ليس بحجة على تمليك الجن سلطانًا على البشر؟ عن أبي السائب قال: دخلنا على أبي سعيد الخدري فبينما نحن جلوس إذ سمعنا تحت سريره حركة فنظرنا فإذا فيه حية، فوثبت لأقتلها وأبو سعيد يصلي فأشار إلي أن أجلس فجلست فلما انصرف أشار إلى بيت في الدار، فقال: أترى هذا البيت؟ فقلت: نعم، فقال: كان فيه فتى منا حديث عهد بعرس، قال: ...

    أولاً: الحديث صحيح من جهة سنده ومتنه.

    ثانيًا: الناس خلق أبوهم آدم من طين ثم صار بشرًا سويًّا وتناسل منه أولاده، والجن خلقوا من نار، ثم صاروا أحياء منهم الذكور ومنهم الإِناث، وكل من الجن والإِنس قد أرسل إليهم النبي صلى الله عليه وسلم، فمنهم من آمن ومنهم من كفر، والإِنسي قد يؤذي الجني وهو يعلم أو لا يعلم، والجني قد يؤذي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20749

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2475

  • يمرض الإِنسان فيصبح يتكلم بكلام غير عادي فيقول الناس: إنه ممسوس بجن، هل هذا صحيح أم لا، ويأتون بحافظ القرآن فيقرأ عليه حتى يرجع إلى حالته العادية، وكذلك في الزفاف يربطون العريس بقراءة خاصة لا يستطيع أن يجامع زوجته أثناء دخوله هل هذا صحيح أم لا؟

    أولاً: الجن صنف من مخلوقات الله ورد ذكرهم في القرآن والسنة وهم مكلفون، مؤمنهم في الجنة وكافرهم في النار، ومس الجن للإِنس أمر معلوم من الواقع، وتستعمل للعلاج من مسه الأدوية الشرعية من الدعاء والقراءة عليه بشيء من القرآن. ثانيًا: أما قراءة شيء في ليلة الزفاف بحيث يكون العريس   مربوطًا عن زوجته ليلة الزواج أو عند العقد فلا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20750

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1678

  • من الناس من تلبس بهم الجن فيقال: عليه أسياد أو عليه شيخ ويكون من الجان وقد يكون كافرًا أو نصراني فيأمر المتلبس بأشياء مخالفة للشرع مثل عدم الصلاة أو الذهاب للكنيسة أو بعمل أشياء لا يطيقها وإن لم يفعل فإنهم يعذبوه. ما هي الطريقة الشرعية للتخلص من هؤلاء؟

    مس الجن الإِنسان أمر واقع، وإذا أمر الجني من مسه بمحرم وجب على المصاب أن يتمسك بشرع الله وأن يعصي الجني في أمره بمعصيته الله وإن آذاه الجني، وعليه أن يتعوذ بالله من شره ويحصن نفسه بقراءة القرآن وبالتعوذات الشرعية وبالأذكار الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم منها: الرقية بقراءة سورة (الفاتحة)، ومنها: قراءة   سورة (قل هو الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20751

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1642

  • أتانا أحد الإِخوان والذي يسكن في البادية وهو يسأل عن سؤال ها هو نصه: يقول: إنه يسكن في منزل في البادية والذي ورثه من آبائه وأجداده السالفين، والآن وفي هذه المدة الأخيرة وبالذات في 2 رمضان حدثت له فيه كارثة، والذي يقول فيها: قال: بأني من هذه الليلة وأنا أُرمى بالحجارة من داخل المنزل ومن   خارجه وأنه يُطفي علي المصباح بدون أن أرى ...

    قد يكون هؤلاء نفرًا من شياطين الجن اعتدوا عليك وعبثوا بك؛ لتخرج من البيت أو لمجرد العبث بك واللعب عليك، وقد يكون منهم انتقامًا منك لإِيذائك إياهم من حيث لا تعلم. وعلى كل حال الجأ إلى الله، وتحصن بتلاوة كتاب الله في البيت وقراءة آية الكرسي عندما تضطجع في فراشك للنوم أو الراحة، وتستعيذ بالله من شر ما خلق، وتقول: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20752

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1187

  • في ليلة من الليالي ذهب أخي البالغ من العمر 15 سنة يمشي على أقدامه في وادي من بوادي الجنوب، فقال: إنه وجد جسمًا تمثل له بأنه (قطوه)، ويقول: إن هذا الجسم مشى معه مسافة ما يقارب كيلو. وقد حصل له اشتداد في الأعصاب وتلاصقت فكاه، قال: وسار هذا الحيوان يمشي معي مرة عن يميني وتارة عن شمالي ومرة خلفي وأخرى أمامي، وقال: إنه حاول مرات كثيرة أن ...

    إذا كان الواقع كما ذكر فالذي بأخيك مس من   الجن، وعلاجه بالرقي الشرعية من تلاوة القرآن كسورة الفاتحة، و ﴿ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ﴾ [ الإخلاص : 1 ] و ﴿ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ ﴾ [ الفلق : 1 ] و ﴿ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ ﴾ [ الناس : 1 ] وآية الكرسي، وغيرها من سور ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20753

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2073

  • يوجد امرأة مصروعة وعليها امرأة من الجن وعندما تضرب امرأة الجن لا تستجيب للخروج من المرأة المسلمة، فهل يجوز في هذه الحالة حرقها بالنار حتى تخرج من المرأة المسلمة؟

    يحرم إحراقها بالنار مطلقًا؛ لأن النار لا يعذب بها إلاَّ الله. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20754

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    961

  • أنا رجل كفيف البصر وساكن في بيت، وهذا البيت كل ليلة يجيئني جن (يزوربون عليّ) وأتخوف منهم والآن عندي مصحف وإذا جعلته على وجهه راحوا عني، وقال بعض الناس: ما يصح تجعل المصحف على وجهه، آمل منكم إفادتي؟

    ينبغي لك أن تكثر من ذكر الله عند النوم، وأن تقرأ (آية الكرسي) وسورة (الإِخلاص) و (والمعوذتين)، وأن تستعيذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق (ثلاث مرات) صباحًا ومساءً وتقول: (باسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم (ثلاث مرات) صباحًا ومساءً)، وتسلم إن شاء الله من شر الجن وغيرهم، ولا ينبغي لك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20755

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1082

  • ما حكم كتابة آية من القرآن وتعليقها على العضد مثلاً، أو محو هذه الكتابة بالماء ونحوه ورش البدن أو غسله بهذا الماء هل هو شرك أو لا، وهل يجوز أو لا؟

    كتابة آية من القرآن وتعليقها أو تعليق القرآن كله على العضد ونحوه، تحصّنًا من ضر يخشى منه أو رغبة في كشف ضر نزل - من المسائل التي اختلف السلف في حكمها، فمنهم: من منع ذلك وجعله من التمائم المنهي عن تعليقها؛ لدخوله في عموم قوله صلى الله عليه وسلم: « إن الرقى والتمائم والتولة شرك » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20758

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2263

  • ما حكم حمل آيات قرآنية في الجيب كالمصاحف الصغيرة بقصد الحماية من الحسد والعين أو أي شر باعتبار أنها آيات الله الكريمة، على اعتبار أن الاعتقاد في حمايتها للإِنسان هو الاعتقاد الصادق بالله، وكذلك وضعها في السيارة أو أي أداة أخرى لنفس الغرض. وكذلك السؤال الثاني الذي هذا نصه: حكم حمل الحجاب المكتوب من آيات الله بقصد الحماية من ...

    أنزل الله سبحانه القرآن ليتعبد الناس بتلاوته ويتدبروا معانيه فيعرفوا أحكامه ويأخذوا أنفسهم بالعمل بها وبذلك يكون لهم موعظة وذكرى تلين به قلوبهم وتقشعر منه جلودهم، وشفاء لما في الصدور من الجهل والضلال، وزكاة للنفوس وطهارة لها من أدران الشرك وما ارتكبته من المعاصي والذنوب، وجعله سبحانه هدى ورحمة لمن فتح له قلبه أو ألقى السمع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20759

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2070

  • ما حكم القراءة على ماء زمزم من قبل أشخاص معينين لإِعطائه شخصًا ما لتحقيق أي غرض منه أو لشفائه؟

    روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه شرب من ماء زمزم، وأنه كان يحمله، وأنه حث على الشرب منه وقال: « ماء زمزم لما شرب له » [1] ، فعن ابن عباس « أن رسول الله صلى الله عليه وسلم جاء إلى السقاية فاستسقى، فقال العباس : يا فضل، اذهب إلى أمك فأت رسول الله صلى الله عليه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20760

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1979

  • ما الحكم في الذين يكتبون آيات الله البينات ويأمرون المريض بتعليقها في رأسه أو في أي جهة من جسده ويقولون له: هذا سبب الشفاء، ويأخذون منه شيئًا، ومنهم من لا يأخذ شيئًا؟

    الصحيح أن كتابة آيات من القرآن أو غيرها من الأدعية المأثورة وتعليقها على المريض رجاء الشفاء ممنوع؛ لثلاثة أمور: الأول: عموم أحاديث النهي عن تعليق التمائم ولا مخصص لها. الثاني: سد الذريعة، فإن تعليق ما يكتب من آيات القرآن يفضي إلى تعليق ما ليس كذلك. الثالث: أن ما علق من ذلك يكون عرضة للامتهان بحمله في محال قضاء الحاجة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20761

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1188

  • إمام الصلاة يتخذ من القرآن تعوذًا يعلق شيئًا منها على نفسه ويعملها لغيره عادة وعلى كل حال يصلي بالناس، أتحل إمامة لذلك الرجل والصلاة خلفه أم لا؟

    تعليق التمائم على الإِنسان أو غيره من القرآن محرم في أصح قولي العلماء، وإن كان من غيره فهو أشد تحريمًا، وتختلف مراتب الحكم فيه باختلاف قصد صاحبه فقد يكون شركًا أكبر إذا اعتقد أن لها تأثيرًا دون الله، وقد يكون شركًا أصغر، وقد يكون بدعة ومعصية دون ذلك، وعلى كل حال لا يجوز فعله ولا ينبغي الائتمام بمن يفعله أو يعلقه. وبالله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20762

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1608

  • يقوم بعض الإِخوة عندنا باستخراج الجن من المريض عن طريق تلاوة آيات من القرآن، وزعم هؤلاء الإِخوة أثناء تعرضهم لمعالجة حالة أن جبريل عليه الصلاة والسلام قد نزل من السماء وساعدهم على استخراج الجن مما أحدث الشقاق والخلاف بسبب ذلك بين الناس، فنرجو أن تبسطوا لنا الأمر في المسألة والرد، وهل ينزل جبريل عليه السلام بعد رسول الله ...

    يجوز علاج المريض بمس الجن بقراءة آيات من القرآن عليه، أو سورة، أو سور منه عليه؛ لثبوت الرقية بالقرآن شرعًا. أما نزول جبريل لذلك فلا نعلم له أصلاً. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20764

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1469

  • بالنسبة للرقى والتميمة إذا كان من القرآن ما حكمه، وما الحكم لو حملت معي كتاب [الحصن الحصين] أو كتاب [حرز   الجوشن] أو [السبع العقود السليمانية] فهل صحيح ما ذكر في هذه الكتب من أنها تنفع في دفع العين والحسد... إلخ، يقولون: إن بها آيات قرآنية فقط مثل المعوذات وآية الكرسي، فهل قراءتها تنفع فقط دون حمل هذه الكتب؟

    [1] : تجوز الرقى بالقرآن وبالأذكار وكل ما لا شرك فيه ولا محظور من الأدعية. أما كتاب [الحصن الحصين] و[حرز الجوشن] و[السبعة العقود] فاتخاذها حروزًا لا يجوز. وأما قراءة آية الكرسي عند النوم فنافعة، وقراءة (قل هو الله أحد) و (المعوذتين) فنافعة أيضًا. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20765

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1193

  • عن تأثير الجن على الإِنس [1] أو الإِنس على الجن وعن تأثير عين الحاسد في المحسود .

    تأثير الجن على الإِنس، والإِنس على الجن وتأثير عين الحاسد في المحسود - كل ذلك واقع ومعروف، لكن ذلك كله بإذن الله سبحانه وتعالى الكوني القدري لا إذنه الشرعي. أما ما يتعلق بتأثير عين الحاسد في المحسود فهو ثابت فعلاً وواقع في الناس، وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: « العين حق، ولو أن شيئًا سبق القدر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20766

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2013

  • ما حقيقة العين - النضل - قال تعالى: ﴿ وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ ﴾ [ الفلق : 5 ] وهل حديث الرسول صلى الله عليه وسلم صحيح والذي ما معناه قوله: ثلث ما في القبور من العين ، وإذا شك الإِنسان في حسد أحدهم فماذا يجب على المسلم فعله وقوله، وهل في أخذ غسال الناضل للمنظول ما يشفي، وهل يشربه أو يغتسل به؟

    العين مأخوذة من عان يعين إذا أصابه بعينه، وأصلها من إعجاب العائن بالشيء ثم تتبعه كيفية نفسه الخبيثة ثم تستعين على تنفيذ سمها بنظرها إلى المعين وقد أمر الله نبيه محمدًا صلى الله عليه وسلم بالاستعاذة من الحاسد، فقال تعالى: ﴿ وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ ﴾ [ الفلق : 5 ] فكل عائن حاسد وليس كل حاسد عائنًا، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20767

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1776