عدد النتائج: 51

  • هل مسموح إجراء بعض عمليات التجميل لتحسين وظيفة عضو ما، كما هو الحال في استخدام هذه الجراحة لتقوية انتصاب عضو الذكورة؟

    يجوز إجراء جراحة تجميل لتحسين أداء عضو من الأعضاء لوظيفته التي خلق لها، إذا قصر عن أداء وظيفته المعتادة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2165

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2497

  • 1) عمليات تصغير الصدر وشده ومنعه من الترهل، خصوصًا وأنها تجرى الآن في الكويت، هل يجوز لي أن أعملها إرضاء لزوجي ومحافظة على أنوثتي؟

    2) عمليات شفط الشحوم الناتجة عن الحمل والولادة هل تجوز؟

    ترى اللجنة الأخذ في هذا بما جاء في التوصية العاشرة من توصيات ندوة (الرؤية الإسلامية لبعض الممارسات الطبية) التي انعقدت في الكويت برعاية المنظمة الإسلامية للعلوم الطبية بتاريخ 20 من شعبان 1407هـ الموافق 18/4/1987م، والتي اشترك فيها بعض أعضاء هيئة الفتوى.

    والتوصية المذكورة تنص على: الجراحات التي يكون الهدف منها علاج المريض ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3135

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2151

  • هل يجوز لي بصفتي والد الطفل أن أوافق على إجراء عملية لطفلي بإزالة الأصابع الزائدة في يده ورجله، وكما أخبرت بأن العملية ناجحة ولا تؤثر على الطفل أم يلحقني بذلك إثم، وجزاكم الله خيرًا.

    وحضر المستفتي إلى اللجنة وأكد ما جاء في الاستفتاء.

    وبعد الاطلاع على توصيات وبعض أبحاث ندوة (الرؤية الإسلامية لبعض الممارسات الطبية) ...

    يجوز إزالة الأصابع الزائدة في اليدين أو الرجلين لما يتوقع أن يحدث للولد بسببها من الأذى المادي والمعنوي فهو من قبيل إزالة الضرر، وذلك شريطة أن لا يترتب على قطعها ضرر أكبر كتلف عضو أو ضعفه أو حدوث مضاعفات طبية حسب رأي الأطباء الثقات، وينظر أعمال الندوة المشار إليها ص513.

    والله أعلم.

    ملاحظة: تكررت هذه الفتوى في مجموعة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3526

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2833

  • إنني طبيب أسنان وتعرض عليّ حالات كثيرة للتقويم، وكذلك حالات لتجميل الأنف والوجه، وإنني أتحرج من الكثير منها خشية الوقوع في الحرام، لذلك أرجو التفضل بإجابتي عن الحكم الشرعي فيما يلي: 1) ما حكم تقويم الأسنان للرجال والنساء والأطفال؟ علمًا بأن بعض أنواع التقويم تكون علاجية، من أجل تصحيح الإطباق ليكون المضغ سهلًا، وبعضها ...

    1) تقويم الأسنان وتجميل الأنف والوجه وسائر الأعضاء إن قصد به معالجة عيوب طارئة أو أصلية تؤدي إلى تشوّه الخلقة السوية أو تسبب ألمًا أو حرجًا نفسيًا أو إخلالًا بوظائف الأعضاء فهو جائز، لما في ذلك من المصلحة الحاجية الغالبة، وإن كان لغير ذلك فلا يجوز، لما فيه من تغيير خلق الله والتغرير، فقد ورد عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4923

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1878

  • الرجاء إفادتي عن رأيكم من الناحية الدينية في الموضوع التالي، وهو أنني كنت في السابق أنثى كاملة من الناحية البيولوجية، ولكني كنت أعاني منذ الصغر من حالة الخنوثة النفسية والتي تم تقريرها من ناحية الطب النفسي بأنني رجل من ناحية التفكير والسلوك، وهذه الحالة من المستحيل علاجها نفسيًا وخاصة إذا بدأ العلاج في سن متقدم، ولقد لجأت ...

    اطلعت اللجنة على الاستفتاء المتضمن تحويل المستفتية جنسها من أنثى إلى ذكر بموجب عملية جراحية أجريت لها لذلك، كما اطلعت على تقرير الطبيب الذي أجرى لها العملية والذي يفيد أن المستفتية كانت خنثى تحمل جهازي الذكر والأنثى، وكان جهاز الذكورة فيها هو الأقوى فتم استئصال جهاز الأنوثة منها، وتقوية وتدعيم جهاز الذكورة، كما استمعت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5644

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1815

  • ما حكم إزالة إصبع زائد في يدي اليسرى؟ وإجابة على أسئلة اللجنة فقد أفاد المستفتي بأن هذه الزيادة لا تسبب له ألمًا في اليد، لكنه يخجل منها، وليس فيها حركة ولا عظم، وهذه الزيادة في يده اليسرى، ولم يعرضها على طبيب، وأن الظفر فيها ينمو.

    يجوز إزالة الأصابع الزائدة في اليدين أو الرجلين لما يتوقع أن يحدث بسببها من الأذى المادي والمعنوي، فهو من قبيل إزالة الضرر، وذلك شريطة أن لا يترتب على قطعها ضرر أكبر، كتلف عضو أو ضعفه أو حدوث مضاعفات طبية حسب رأي الأطباء الثقات، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5647

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1830

  • كثرت في السنوات الأخيرة عمليات التجميل للمهبل لدى السيدات.

    والمهبل: هو مخرج الطفل عند الولادة، وكثرة الولادات تسبب شيئًا من الاتساع، وكثيرًا من السيدات تسعى لعمل عمليات جراحية لتضييق المهبل، علمًا بأن هذه العمليات ليس لها سبب طبي.

    وتتعرض السيدات للتخدير الكامل، ومخاطرة النزيف، واحتمال عدم نجاح هذه العملية، ...

    هذه العملية هي عملية تجميل للمرأة، فإن صاحبها مخاطر على حياتها -كما أوضحت السائلة- فإنه لا يجوز إجراؤها شرعًا، أما إذا لم يصاحبها مخاطر -حقيقية أو راجحة- على حياتها، وكانت العملية تعالج ما حدث لها بعد الولادة لإعادة شكل العضو أو وظيفته، واقتضتها مصلحتها، فإنه يجوز شرعًا إجراؤها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7228

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2479

  • كثرت عمليات التجميل خاصة بالنسبة للسيدات - عمليات تصغير وتكبير الصدر.

    - عمليات شفط الدهون.

    - عملية ربط المعدة لتخفيف الوزن.

    ولا يخفى عليكم الضرر من ذلك: من تكشف المرأة على الرجل، الضرر من التخدير ومن العملية نفسها، وفي النزيف والتهاب الجرح وغيره.

    فما حكم هذه العمليات؟ وإن كان التجميل بعد الحريق أو حادث أو ما ...

    إذا كانت عملية التجميل هذه لإزالة تشوه بسبب أذى جسميًا كان أو نفسيًا للمرأة أمام غيرها، وكان ضررها قليلًا، فلا مانع منها، وتقدم الطبيبة على الطبيب إن تيسر ذلك، وإن كان ضررها كبيرًا فلا يجوز القيام بها من قبل الطبيب أو الطبيبة ولا طلبها من قبل المريضة.

    أما إن كانت هذه التشوهات لا تسبب أذى جسميًا كان أو نفسيًا أو كان فيها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7229

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1929

  • هناك امرأة تريد إجراء عملية تجميل لأنفها حيث إن أنفها قريب من الأفطس، ولكن العملية لن تتعرض للعظم أو الغضروف بل فتحتي الأنف.

    عمليات التجميل التي يكون الهدف منها علاج المرض الخلقي والحادث لإعادة شكل أو وظيفة العضو السوية المعهودة جائزة شرعًا، ويعتبر هذا العلاج إصلاح عيب أو دمامة تسبب للشخص أذىً عضويًا أو نفسيًا، ولا يجوز لغير ذلك.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8237

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1588

  • أنا فتاة محتاجة لعملية تجميل، فهل يبيح لي الإسلام مثل هذه الجراحة، وهل تعد من تغيير خلق الله؟

    أن عملية التجميل إذا كان فيها جراحة، أو نمص، أي نتف لشعر الحواجب، أو الوجه غير اللحية، والشارب، أو وشر، أي برد للأسنان، أو وشم، أي غرز الجلد بإبرة ثم حشوه كحلًا، أو وصل شعر بشعر أو نحو ذلك مما فيه تغيير لملامح الخلقة الطبيعية، تكون في هذه الصور حرامًا لقوله صلى الله عليه وسلم: «لَعَنَ اللَّهُ الْوَاشِمَاتِ، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9590

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1987

  • ما حكم تجميل الأسنان من حيث الطول والقصر والجمال؟

    إذا كان التجميل بإزالة ما عليها من قلح ونحوه فذلك مستحب لحث الشارع على ذلك كقوله صلى الله عليه وسلم: «مَا لَكُمْ تَدْخُلُونَ عَلَيَّ قُلْحًا؟ اِسْتَاكُوا» أخرجه البزار في مسنده من حديث العباس رضي الله عنه.

    أما إذا كان التجميل بالوشر والتفليج فذلك غير جائز شرعًا، لقوله صلى الله عليه وسلم: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9596

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2024

  • تريد إجراء عملية لإزالة الشحوم المتراكمة على جسمها والتي جعلت وزنها يبلغ 92 كغ وعمرها ستة وعشرون عامًا، تسأل عن حكم الشرع في إزالة الشحوم لتخفيف الوزن؟

    لقد ثبت طبيًا أن الشحوم المتراكمة مضرة بالجسم والصحة، والقاعدة الشرعية تقول: الضرر يزال، وأنه إذا اجتمع ضرران جاز ارتكاب أخفهما لدفع الضرر الأكبر، وبما أن الإنسان مطالب بالحفاظ على صحته، فلا مانع من إجراء العملية إذا أشار بها طبيب مختص مسلم، ولم يترتب عليها ضرر أكبر.

    فإن ترتب عليها ضرر أكبر لم يجز لأن الضرر الأخف لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9624

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2165

  • رجل رزق بمولود له في يده اليمنى واليسرى ورجله اليمنى ستة أصابع في كل منها.

    وطلب السائل إفادته عن حكم بتر الأصابع الزائدة في كل من يديه ورجله.
     

    في صحيح البخاري عن علقمة قال: «لعن عبد الله بن عمر الواشمات والمتنمصات والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله»، فقالت أم يعقوب: «ما هذا»، قال عبد الله: «وما لي لا ألعن من لعن رسول الله وفي كتاب الله»، قالت: «والله لقد قرأت ما بين اللوحين فما وجدته»، قال: «والله لئن قرأتيه لقد وجدتيه أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11871

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3697

  • للسائل ابنا يبلغ من العمر عامين، وقد ولد وله أصبع زائدة بإحدى يديه، وهذا الأصبع متصل بشعيرات عبارة عن قطعة من الجلد أي أنه ليس بأصبع بالمعنى المعروف فهو صغير جدا ويضايقه حينما يلعب، وبذلك يخشى أن يؤثر على نفسية طفله في المستقبل.

    ويسأل عن الحكم الشرعي في إجراء عملية جراحية للتخلص منه.

    لا يجوز للشخص تغيير شيء من خلقته التي خلقه الله عليها التماسا للحسن ولكن يستثنى من ذلك ما يحصل به الضرر والأذية، فمن تكون له سن زائدة أو طويلة تعوقه في الأكل أو أصبع زائدة تؤلمه أو تؤذيه فلا بأس بنزع السن وقطع الأصبع، والرجل كالمرأة، وقد نص فقهاء الحنفية على أنه لو قطع شخص أصبعا زائدة لشخص لا يقتص منه، وفيها حكومة عدل، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11889

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2566

  • سئل في طفل ولد بمرض خلقي شديد يصيب الجهاز التناسلي، ومن فحصه الظاهري تبين وجود عضو ذكري صغير ضامر ومعيب، وبعمل الفحص الوراثي الخلوي للتأكد من حقيقة جنسه تبين أنه ذكر، ونظرا لاستحالة إصلاح هذا العيب الظاهري بالعضو الذكري جراحيا بواسطة الأطباء، ونظرا لتولد مشاكل نفسية عديدة قد تؤدي إلى الانتحار في كثير من الحالات.

    فهل ...

    إذا كان الحال كما ورد بالسؤال من أن الطفل المولود المسؤول عنه تبين من فحصه الظاهري أن له عضوا ذكريا وأنه ذكر وفق فحصه المعملي كما ورد بطلب السائل، فإنه والحال كذلك يبقى ذكرا كما هو عليه حتى لا يكون هناك تغيير لخلق الله تعالى، وعلى الأطباء وهم أهل الخبرة والاختصاص وأهل الذكر في هذا الخصوص أن يجتهدوا في البحث عن وسيلة لعلاج هذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14198

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2331

  • هل عملية تقويم الأسنان للفكين العلوي والسفلي حرام؟ وإذا كان حراما هل هناك كفارة لذلك؟

    عملية تقويم الأسنان جائزة شرعًا ولا شيء فيها؛ لأنها تعالج اضطرابا معينا، والأمر في ذلك متروك لأهل الاختصاص من الأطباء.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.

    المبادئ:-
    1- عملية تقويم الأسنان جائزة شرعًا، والأمر في ذلك متروك لأهل الاختصاص من الأطباء.

    بتاريخ: 15/6/2003.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14206

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2349

  • ما الحكم الشرعي في عمليات تحديد الجنس بالنسبة لحالات الخنثى بأنواعها وبالنسبة لمرضى "الترانسكس" وهو مرض نفسي يشعر فيه المريض بانتمائه للجنس الآخر، ويبذل كل ما يستطيع للانتماء إليه.
     

    أولًا: في حالة تغلب أحد الجانبين على الآخر أي جانب الذكورة على جانب الأنوثة أو العكس من الناحية التشريحية والتحليلية والبحثية فيجب الوقوف عندها شرعًا في العمليات الجراحية التحويلية الطبية سواء كان الشخص صغيرا أو كبيرا؛ لأنه في حالة الصغر يراعى مصلحة الصغير دائما، وفي حالة الكبر يجب الوقوف على ما خلق الله وقدر للإنسان من حيث ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14211

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2846

  • سئل عن:

    1- مدى شرعية جراحة التجميل بوجه عام.

    2- مدى شرعية جراحة التجميل لتحسين الوضع النفسي والاجتماعي لمن يطلب إجراءها كمريض يعاني من تضخم في أنفه ويشعر بالحرج والانزعاج عند مقابلة الناس خوفا من تعليقاتهم عليه والاستهزاء به، مما ينعكس سلبيا على وضعه النفسي والاجتماعي.

    3- مدى شرعية جراحة التجميل لتحسين ...

    أمرنا الله سبحانه بعدم تغيير خلقه بصورة تنبئ عن الاعتراض على قضائه وقدره، وجعل هذا من فعل الشيطان، قال تعالى في سورة ﴿وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ﴾ [النساء: 119].

    وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «لعن الله الواشمات والمستوشمات والمتنمصات والمتفلجات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14691

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2550

  • سئل عن رأي الشرع في عمليات شفط الدهون وتدبيس المعدة وتغيير شكل جلد الوجه والقدمين بعمليات الشد.
     

    أمرنا الله سبحانه بعدم تغيير خلقه بصورة تنبئ عن الاعتراض على قضائه وقدره، وجعل هذا من فعل الشيطان، قال تعالى: في سورة: ﴿وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ﴾ [النساء: 119].
     وقال رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم-: «لعن الله الواشمات والمستوشمات والمتنمصات والمتفلجات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14693

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2241

  • ما موقف الشريعة الإسلامية من الجراحات التجميلية بأنواعها؟

    توطئة:

    صح عن نبينا صلى الله عليه وسلم أنه قال: «إِنَّ اللهَ جَمِيلٌ يُحِبُّ الْجَمَالَ»[1]؛ وعليه فالمسلم ينبغي أن يكون حريصًا على جمال هيئته وطيب مظهره، معتنيًا بنظافة بدنه وحسن هندامه؛ فذلك ضَربٌ من ضُروب التقرّب إلى الجميل سبحانه وتعالى، لكن بشرط ألا يكون في ذلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15415

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    11568

  • أنا طبيب أخصائي جلدية وتجميل، أرجو معرفة الحكم الشرعي في الأمور التالية:

    أولًا: استعمال مادة تسمى البوتوكس (botox) وهي مادة سمية مستخرجة، من نوع من البكتريا تحقن لعمل شلل في عضلات الوجه التعبيرية المسؤولة عن ظهور التجاعيد التعبيرية أثناء الضحك والعبوس حول العين وفوق الأنف وفي الجبهة.

    ثانيًا: استعمال مواد تحقن تحت ...

    عمليات التجميل التي يكون الهدف منها علاج المرض الخلقي والحادث لإعادة شكل أو وظيفة العضو السوية المعهودة جائز شرعًا ويعتبر في حكم هذا، العلاج إصلاح عيب أو دمامة تسبب للشخص أذىً عضويًا أو نفسيًا ولا يجوز، لغير ذلك.

    ولا مانع شرعًا من إزالة شعر الصدر والظهر والإبط والعانة والذراعين، والساقين والوجه سوى اللحية والحلق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18214

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2172

  • امرأة سقط حاجباها لمرض ألمّ بها، فهل يجوز لها أن تلوِّن مكان الحاجبين عن طريق الشعاع المسمى بـ (الليزر)؟ وقد رأت اللجنة الاستفسار من وزارة الصحة (قسم الأمراض الجلدية) عن الآتي:

    1- هل هذا التلوين ممكن؟

    2- هل هو مأذون به طبيًا؟

    3- وهل هذا التلوين نتيجة تفاعل في الجلد أم أنه طبقة فوق الجلد؟

    آملين أن يصلنا ردكم ...

    في جلسة اليوم اطلعت اللجنة على الجواب التالي: الموضوع: استخدام الليزر في حالة سقوط الحاجبين بالإشارة إلى الموضوع أعلاه، يرجى التكرم بمخاطبة السيد الفاضل الوكيل المساعد لقطاع الإفتاء والبحوث الشرعية، وإعلامه برأينا في الموضوع، والمتضمن النقاط التالية:

    1- استخدام الليزر قد يؤدي إلى تلوين الجلد بلون داكن عند ذوي البشرة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18717

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2159

  • نرجو منكم إبداء الحكم الشرعي فيما يلي:

    1) عمليات تصغير الصدر وشده ومنعه من الترهل، خصوصًا وأنها تُجرى الآن في الكويت، هل يجوز لي أن أعملها إرضاءً لزوجي، ومحافظة على أنوثتي؟

    2) أيضًا عمليات شفط الشحوم الناتجة عن الحمل والولادة هل تجوز؟ وجزاكم الله خيرًا وأفادنا من علمكم.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    ترى اللجنة الأخذ في هذا بما جاء في التوصية العاشرة من توصيات ندوة (الرؤية الإسلامية لبعض الممارسات الطبية)، التي انعقدت في الكويت برعاية المنظمة الإسلامية للعلوم الطبية بتاريخ 20 من شعبان 1407هـ، الموافق 18/4/1987م. والتي اشترك فيها بعض أعضاء هيئة الفتوى.

    والتوصية المذكورة تنص على:

    الجراحات التي يكون الهدف منها: علاج ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18734

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1914

  • ما حكم الشرع فيمن خلقه الله ذكرًا وله آلة الذكر فقط، ثم قام بعد ذلك بإجراء عملية لتحويل جنسه من ذكر إلى أنثى، فقام بعمل عملية جراحية لإبراز الصدر وإزالة الجهاز الذكري، والقيام بتصرفات النساء من إزالة الشعر وحفّ الحواجب ووضع المكياج؛ فهل هذه التصرفات جائزة شرعًا؟ وما حكم فاعلها؟ وما حكم الشرع فيمن يتشبه من الرجال بالنساء؟ ...

    لا يجوز شرعًا التحوُّل في الإنسان من جنس لآخر؛ لما فيه من التغيير لخلق الله، ولكونه استجابة للشيطان؛ قال الله تعالى نقلًا عن الشيطان: ﴿وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ وَمَنْ يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18732

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2237

  • الرجاء إفادتي عن رأيكم من الناحية الدينية في الموضوع التالي، وهو أنني كنت في السابق أنثى كاملة من الناحية البيولوجية، ولكني كنت أعاني منذ الصغر من حالة الخنوثة النفسية والتي تم تقريرها من ناحية الطب النفسي بأنني رجل من ناحية التفكير والسلوك، وهذه الحالة من المستحيل علاجها نفسيًا وخاصة إذا بدأ العلاج في سن متقدم، ولقد لجأت ...

    اطلعت اللجنة على الاستفتاء المتضمن تحويل المستفتية جنسها من أنثى إلى ذكر بموجب عملية جراحية أجريت لها لذلك، كما اطلعت على تقرير الطبيب الذي أجرى لها العملية والذي يفيد أن المستفتية كانت خنثى تحمل جهازي الذكر والأنثى، وكان جهاز الذكورة فيها هو الأقوى؛ فتم استئصال جهاز الأنوثة منها، وتقوية وتدعيم جهاز الذكورة، كما استمعت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18733

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2283

  • كثرت عمليات التجميل خاصة بالنسبة للسيدات - عمليات تصغير وتكبير الصدر.

    - عمليات شفط الدهون.

    - عملية ربط المعدة لتخفيف الوزن.

    ولا يخفى عليكم الضرر من ذلك؛ من تكشف المرأة على الرجل، الضرر من التخدير ومن العملية نفسها، وفي النزيف والتهاب الجرح وغيره.

    فما حكم هذه العمليات؟ وإن كان التجميل بعد الحريق أو حادث أو ما ...

    إذا كانت عملية التجميل هذه لإزالة تشوه بسبب أذىً؛ جسميًا كان أو نفسيًا للمرأة أمام غيرها، وكان ضررها قليلًا؛ فلا مانع منها، وتقدم الطبيبة على الطبيب إن تيسر ذلك، وإن كان ضررها كبيرًا؛ فلا يجوز القيام بها من قبل الطبيب أو الطبيبة، ولا طلبها من قبل المريضة.

    أما إن كانت هذه التشوهات لا تسبب أذى جسميًا كان أو نفسيًا، أو كان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18735

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1933

  • أنا طبيب أخصائي جلدية وتجميل، أرجو معرفة الحكم الشرعي في الأمور التالية:

    أولًا: استعمال مادة تسمى البوتوكس (botox)، وهي مادة سمّية مستخرجة من نوع من البكتريا، تحقن لعمل شلل في عضلات الوجه التعبيرية المسؤولة عن ظهور التجاعيد التعبيرية أثناء الضحك والعبوس، حول العين وفوق الأنف وفي الجبهة.

    ثانيًا: استعمال مواد تحقن ...

    عمليات التجميل التي يكون الهدف منها علاج المرض الخلقي والحادث؛ لإعادة شكل أو وظيفة العضو السويّة المعهودة جائز شرعًا، ويعتبر في حكم هذا العلاج؛ إصلاح عيب، أو دمامة تسبب للشخص أذىً عضويًا أو نفسيًا، ولا يجوز لغير ذلك.

    ولا مانع شرعًا من إزالة شعر الصدر والظهر والإبط والعانة والذراعين والساقين والوجه -سوى اللحية- ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18736

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2140

  • ما الحكم الفقهي لعمليات تقويم الأسنان؟

    تقويم الأسنان وتجميل الأنف والوجه وسائر الأعضاء، إن قصد به معالجة عيوب طارئة أو أصلية، تؤدي إلى تشوه الخلقة السوية، أو تسبب ألمًا أو حرجًا نفسيًا، أو إخلالًا بوظائف الأعضاء، فهو جائز؛ لما في ذلك من المصلحة الحاجية الغالبة، وإن كان لغير ذلك فلا يجوز؛ لما فيه من تغيير خلق الله والتغرير، فقد ورد عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18739

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1881

  • كثرت في السنوات الأخيرة عمليات التجميل للمهبل لدى السيدات.

    والمهبل: هو مخرج الطفل عند الولادة، وكثرة الولادات تسبب شيئًا من الاتساع، وكثيرٌ من السيدات تسعى لعمل عمليات جراحية لتضييق المهبل، علمًا بأن هذه العمليات ليس لها سبب طبي.

    وتتعرض السيدات للتخدير الكامل، ومخاطرة النزيف، واحتمال عدم نجاح هذه العملية، ...

    هذه العملية هي عملية تجميل للمرأة، فإن صاحبها مخاطر على حياتها -كما أوضحت السائلة- فإنه لا يجوز إجراؤها شرعًا، أما إذا لم يصاحبها مخاطر -حقيقية أو راجحة- على حياتها، وكانت العملية تعالج ما حدث لها بعد الولادة لإعادة شكل العضو أو وظيفته، واقتضتها مصلحتها؛ فإنه يجوز شرعًا إجراؤها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18741

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2132

  • ما حكم إزالة إصبع زائد في يدي اليسرى؟ وإجابة على أسئلة اللجنة فقد أفاد المستفتي بأن هذه الزيادة لا تسبب له ألمًا في اليد، لكنه يخجل منها، وليس فيها حركة ولا عظم، وهذه الزيادة في يده اليسرى، ولم يعرضها على طبيب، وأن الظفر فيها ينمو.

    يجوز إزالة الأصابع الزائدة في اليدين أو الرجلين لما يتوقع أن يحدث بسببها من الأذى المادي والمعنوي؛ فهو من قبيل إزالة الضرر، وذلك شريطة أن لا يترتب على قطعها ضرر أكبر، كتلف عضو أو ضعفه أو حدوث مضاعفات طبية حسب رأي الأطباء الثقات، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18742

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2059