عدد النتائج: 3951

  • في فترة الامتياز بعد دراسة الطب، وهي فترة للتدريب، وهم يعطوننا مرتبات في هذه الفترة كل شهر، فما حكم أخذي لهذا المرتب إذا كنت أنوي ألا أتدرب أو أشتغل في هذه الفترة؟

    إذا اشتغلتِ بواجب التدريب، وقمتِ بما يلزم لذلك مدة الامتياز؛ جاز لك أخذ المرتب، ولو كنت ناوية عدم العمل في وظيفة الطب بعد فترة الامتياز، وإلا فلا.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27007

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    943

  • اطلعت اللجنة على النموذج المرفق المرسل من السيد/ عبد الكريم، الموقع عن المدير العام للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، ونصه: السيد/ وكيل وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية: المحترم تحية وبعد.. بالإشارة إلى كتابكم بشأن الطلب المقدم من المؤمن عليه/... لضم مدة خدمته الفعلية السابقة إلى التأمين التكميلي، وفقًا لأحكام قرار وزير ...

    ضم الموظف مدة أخرى إلى خدماته ودفع ما يترتب عليه من الأموال بموجب هذا الضم وفقا للأنظمة لا مانع منه شرعًا، ما دام لا يترتب عليه محرم كالربا، مثل ما إذا طولب الموظف بمبلغ معين مقابل هذه المدة ثم جعلوه أقساطًا عليه بزيادة فوائد ربوية، ولو جعلوا الأقساط دون فوائد جاز.

    ولم يترتب عليه مخالفة للقانون والأنظمة المرعية في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6429

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    695

  • تم إنشاء جمعية للحج على أساس التكافل بين الأعضاء للتيسير على أداء الحج، وذلك بدفع قسط شهري من العضو قدره أربعون ونصف جنيه لمدة عشر سنوات، ويتم اختيار الأعضاء على أساس القرعة، ويحصل العضو الذي تقع عليه القرعة على مبلغ 4800 جنيه، ومن شروط لائحة الجمعية:

    1- إذا توفي العضو قبل أداء فريضة الحج لا يتم رد المبالغ المدفوعة منه ...

    من المقرر شرعا أن المؤمنين عند شروطهم؛ لقوله -صلى الله عليه وسلم-: «المؤمنون عند شروطهم»، وما دامت الجمعية قد أنشئت على أساس التضامن والتكافل وللتيسير على الأعضاء، خاصة وأن الهدف الأساسي للجمعية هو تمكين الأعضاء من أداء فريضة الحج، أما بالنسبة للشروط التي وضعت أولا فما دام الأعضاء قد قبلوها وارتضوا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13720

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    1023

  • ما حكم الشرع فيمن أعطي له مالاً وهو في عمله بدون طلب منه أو احتيال لأخذ ذلك المال ، مثال ذلك: العمدة أو شيخ الحارة (الحى) يأتيه الناس ليعطيهم شهادات؛ لأنهم من سكان حارته، ويضعون في درج ماصته أو يسلمونه بيده فلوسًا،   بعضهم يعطي له خمسين ريالاً، وبعضهم أكثر، وبعضهم أقل، فهل يجوز أخذ هذا، وهل يعتبر هذا المال حلالاً، وهل يستدل ...

    إذا كان الواقع ما ذكر فما يدفع لهذا العمدة حرام؛ لأنه رشوة. ولا صلة لحديث ابن عمر رضي الله عنهما بهذا الموضوع؛   لأنه في حق من أعطي شيئًا من بيت مال المسلمين من والي المسلمين دون سؤال أو استشراف نفس. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31057

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    848

  • أمامي فرصة للعمل في مكاتب المحاسبين والمراجعين الماليين، والتي تقوم - من بين أعمالها الطبيعية - بمراجعة وتسوية حسابات شركات التأمين والبنوك الربوية وغير الربوية، وكذا الإشراف على حسابات الملاهي وشركات السياحة الفندقية، فهل يجوز لي شرعًا التقدم لشغل وظيفة بها أحصل منها على راتب شهري؟ علمًا بأن مؤهلي يتناسب مع تلك ...

    إذا كان واقع المكاتب التي تريد العمل بها كما ذكرت من قيامها بمراجعة وتسوية حسابات شركات التأمين والبنوك الربوية والإشراف على حسابات الملاهي - فلا يجوز لك العمل لديها في هذه الأمور؛ لأن العمل فيها تعاون مع أهلها على الإثم والعدوان، قال تعالى: ﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُوا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27088

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    647

  • يرجى إفادتنا عن إمكانية جواز أو منع الكتب التي توجد للأطفال وتحتوي صورًا، وأسباب ذلك المنع أو الإجازة وذلك كالتالي: أولًا: رسوم صور عن الرسل عليهم السلام.

    ثانيا: رسوم صور عن الصحابة رضي الله عنهم.

    إن عرض صور الرسل ممنوعة مطلقًا وذلك تكريمًا لهم وإبعادًا لهم عن الشبهات، أما الصحابة فلا بأس بنشر صورهم إذا كانت توضيحية وتقريبية للأطفال، وبما يوحي بتقديرهم وإجلالهم، ماعدا صور الخلفاء الراشدين الأربعة، وزوجات النبي صلى الله عليه وسلم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4461

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1229

  • لقد قرأت سيدي الفاضل حول موضوع تحليل وتحريم الرسم الكثير من الكتب وتفاسير الأحاديث واختلف هنا عليّ الأمر، وأرجو من حضرتكم الإجابة على استفساراتي:

    أولًا: أرجو تحديد ما هو محلل من الرسم عامة؟

    ثانيًا: أرجو الرد على ما قرأته في الكتب حيث إن البعض يحل رسم الصور الشخصية لمنتصف جسم الإنسان وليس بجسده كاملًا، والبعض يحرم ...

    تنصح اللجنة المستفتي بأن يتجنب تصوير التماثيل المجسدة أو الصور الخليعة أو صور الجبابرة والطغاة لما في تصويرهم من إقرار على ظلمهم وتنزيلهم منزلة لا تنبغي لهم من التوقير والتعظيم.

    - وكذلك صور أهل الفساد والمجون لما في تصويرهم من تحريض على التأسي بهم في فسادهم ومجونهم.

    - كما توصي اللجنة الفنان المسلم أن يستغل ما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3876

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1445

  • هل يجوز للموظف تبليغ رئيسه عن المرتشي أو السارق أو الذي يستغل وظيفته (سواء كان زميلًا له أو رئيسًا له أو مسؤولًا عنه) في تحقيق مصالحه الشخصية، حيث سمعت أنه لا يجوز قطع الأرزاق مع وضوح الحديث: «مَنْ رَأَى مِنْكُمْ مُنْكَرًا...»[1] الحديث.

    أفتونا فيما نحن مختلفون فيه ...

    في مثل هذه الحال يجب على من يطلع عليه أن ينصحه سرًا، فإن لم يرتدع أنذره بأنه سيبلغ الأمر لرؤسائه، فإن لم يرتدع أيضًا أبلغ الأمر إلى من يستطيع منعه من هذه التصرفات.

    والله أعلم.

    1) مسلم (رقم 49).


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17319

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    1143

  • منذ خمس سنوات تقدمت لصندوق التنمية العقاري بطلب قرض لبناء مسكن كعادة أمثالي، وقد أخذت رقمًا وانتظرت دوري، وقد أوشك أن يصلني الدور، ولكن خلال تلك السنوات الخمس ألمت بي حاجة قاهرة، اضطرتني إلى بيع الأرض التي كنت قد عزمت على البناء عليها، وليس في استطاعتي حاليًّا شراء بدل لها، وقد عرض علي من عرف حالي أن يدفع لي مبلغ خمسين ألف ريال ...

    لا يجوز لك هذا الفعل؛ لأن فيه حيلة وغشًّا للدولة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26783

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    612

  • موظف يعمل في إحدى الوزارات، ويريد مسؤوله أن (يفرزه) إلى إحدى الجهات الحكومية، لكن دون أن يقوم بعمل فعلي في الجهة التي يراد (فرزه (إليها، علمًا أنه سيتقاضى من الجهة الثانية أجرًا إضافيًا، فهل يجوز لمسؤوله أن يفرزه على النحو المتقدم؟ وفي حال لو تم فرزه؛ هل يستحق الموظف الأجر الإضافي؟ نرجو إفادتنا، وجزاكم الله خيرًا.

    المرجع في ذلك إلى القانون والأنظمة المطبقة في العمل، فإن أذنت بذلك فلا مانع منه شرعًا، وإلا فإنه لا يجوز.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17293

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    596

  • هل يجوز وضع المصابيح الملونة وإنارة الشوارع ابتهاجًا بقدوم أعياد المسلمين كعيد الفطر والأضحى؟ علمًا بأن هذا الفعل يفعله غير المسلمين في أعيادهم الدينية.
     

    لا مانع من الاحتفال بعيد الفطر وعيد الأضحى بكل ما هو مباح ومبهج ويدخل السرور إلى القلوب، فقد روى البخاري عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: «دخل عليّ رسول الله صلى الله عليه وسلم وعندي جاريتان تغنّيان بغناء بُعاث، فاضطجع على الفراش وحوّل وجهه، ودخل أبو بكر فانتهرني، وقال: مزمارة الشيطان عند النبي صلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7204

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    1250

  • وضعت مبلغًا من الفلوس في البنك، وحصلت عليه فوائد الربا مبلغ عشرة آلاف شلن كينيًّا 10000، ولم أستعمل هذه الفوائد الربا، وتركتها كما هي وأيضًا استلمت قرضًا من البنك بفوائد الربا، ويطالبون الآن بدفع فوائد الربا مبلغ عشرة آلاف شلن كينيًّا، هل يجوز لي أن أدفع فوائد الربا التي حصلت عليها بفوائد الربا المستحقة علي للبنك ؟

    إيداعك مبالغ في البنك الربوي وأخذك فوائد عليها حرام، وأخذك قرضًا من البنك بفوائد حرام، ولا يجوز لك أن تدفع ما أخذته من الفوائد الربوية مقابل مبلغك الذي أودعته في البنك؛ تسديدًا للفوائد التي لزمتك من أجل اقتراضك مبلغًا من البنك، بل يجب عليك أن تتخلص من الفوائد التي تسلمتها عن مبلغك بإنفاقها في وجوه البر من فقراء ومساكين، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26535

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    541

  • هناك حديث نبوي يقول: «لعن الله آكل الربا وموكله» وفي رواية: «وشاهده وكاتبه»، وهل يجوز لي أن أعمل لدى هذا الشخص الذي يعمل بالربا، وما الحكم إذا لم أجد شخصًا آخر لا يعمل بالربا، وخصوصًا في هذا الزمن، واضطررت للعمل عنده

    لا يجوز للمسلم أن يشتغل في بنك أو مصرف أو مؤسسة أو شركة أو عند فرد ممن يتعامل بالربا؛ لورود الأدلة الدالة على تحريم الربا والإعانة عليه، والأعمال كثيرة، ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرًا، ولفظ الحديث: « لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم آكل الربا وموكله وكاتبه وشاهديه، وقال: هم سواء » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27117

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    694

  • ومضمونه أن إنسانًا عمل صنمًا من شيء نافع كالذهب   والفضة وما دونهما، وكان على صورة آدمي أو حيوان لقصد الزينة مثلاً ثم رجع عن ذلك ورغب أن يحوله إلى شيء ينتفع به شرعًا كنقد أو حلية أو بناء، فهل يجوز ذلك؟ وماذا يفهم من كلمة "يعبد" من قول النبي صلى الله عليه وسلم لمن نذر أن ينحر إبلاً ببوانة: هل فيها وثن من أوثان الجاهلية يعبد ...

    يجب هدم التماثيل والقضاء على رسومها وهتك الصور وإزالة معالمها سواءً اتخذت للعبادة أم للزينة؛ إنكارًا للمنكر، وحماية للتوحيد، وكلمة "يعبد" في جملة: « هل فيها وثن من أوثان الجاهلية يعبد » [1] ، وصف كاشف لبيان أن الغالب في عمل الأوثان أو اتخاذها أن يكون ذلك للعبادة وليس ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    20975

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    1736

  • أريد أن أقدم على عمل قلب رحم زوجتي الحامل وهذه تتم عند الولادة إلى فترة معينة لظروف كثرة الأولاد، ويمكن أن يقوم الدكتور المولد بعملية الولادة وقلب الرحم في وقت واحد، وذلك يوفر علينا وقتًا ويسهل عملية قلب الرحم، فهل في هذا التصرف مانع شرعي؟

    لا مانع شرعًا من إجراء العملية لقلب الرحم بغرض منع الإنجاب، ولا ينظر للبواعث إلى ذلك ما دام أصل الفعل مباحًا، وهذا على النطاق الفردي بحسب ظروف الأسرة وما تقدم عليه باختيارها، دون أن يصبح منع الإنجاب أو تحديده سياسة عامة للأمة لمنافاته للنصوص الكثيرة في الترغيب في التكاثر وتزوج الولود.

    والله أعلم.

    وصلَّى الله على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2038

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1174

  • نحن شركة تجارية تعمل في المجالات التالية: المطاعم، الفنادق، بيع الشنط والأحذية، ونحرص على العمل وفقًا لأحكام الشريعة الإسلامية، فنرجو إجابتنا ‏على السؤال التالي:

    هل يجوز الاتفاق مع أحد البنوك التجارية التقليدية، على تقديم خصومات لعملاء ذلك البنك في محلاتنا، مقابل أن يعلن البنك عن خدماتنا لعملائه، (حملة ‏تسويقية)، ...

    لا يجوز للشركة المستفتية أن تعلن عن خدمات البنك الربوي بتقديم خصومات لعملائه وإن كان لها في ذلك بعض الفوائد والمصالح، لما في الإعلان عنه من ‏مساعدة له على الربا، وهو حرام، لقوله تعالى: ﴿وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا﴾ [البقرة: 275]، ولحديث: (لَعَنَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم آكِلَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17105

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    1215

  • نفيدكم بأننا نواجه بعض الصعوبات استطعنا أن نحل بعضها. إن المشاكل عندنا مرتبطة بالمواعظ التي نلقيها عادة بعد الوعظ الذي نقدمه إلى المعتنقين الجدد، نعطيهم فرصة لطرح الأسئلة، مثلاً حدث مؤخرًا أن قمنا بإلقاء موعظة على بعض المعتنقين الجدد للإسلام عن التصوير والتماثيل وكيف أنها محرمة في أماكن العبادة كما ورد في الحديث، وفي الختام ...

    تصوير ما فيه روح من إنسان أو حيوان حرام، بل من كبائر الذنوب، سواء كانت الصور مجسمة أم ألوان في قماش أو ورق أو على جدار أم كانت نسيجًا بخيوط ملونة أم غير ذلك، واقتناؤها والإبقاء عليها حرام، والصلاة عليها مكروهة لا محرمة؛ لأنها ممتهنة هذا إذا كان تصويرها لغير ضرورة، أما إذا كان لضرورة؛ كالتصوير لتابعية أو جواز سفر أو بطاقة شخصية ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22747

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    989

  • لي حساب في الشركة الإسلامية للاستثمار الخليجي، مكاتب سمو الأمير محمد الفيصل بالمضاربة الصناعية، والشركة تقوم بجمع الأموال من المودعين وتقوم ببناء مصانع في بلاد المسلمين أو شراء مصانع جاهزة أو المساهمة في مصانع قائمة بالفعل لخدمة المسلمين، وتعطينا أرباحًا سنوية من ربح هذه المصانع. والسؤال هو: هل أقوم بإخراج زكاة مالي ...

    تجب عليك الزكاة فيما يصل إليك من أرباح الأسهم المذكورة إذا بلغ النصاب وحال الحول على حصوله، وما صرفته   قبل تمام الحول فلا زكاة فيه، ولا زكاة عليك أيضًا في أصل الأسهم؛ لأنها أصبحت في ممتلكات ثابتة من ممتلكات الشركة في المصانع المذكورة يراد تشغيلها واستغلالها ولم تعد للبيع. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35036

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    923

  • تقوم غالب الخطوط الجوية بتقديم الخمور على متنها لمن يريد أن يشربها، على رحلاتها المتنوعة، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: «مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلا يَقْعُدْ عَلَى مَائِدَةٍ يُدَارُ عَلَيْهَا الْخَمْرُ» أخرجه النسائي، وقال عنه ابن حجر في الفتح: إسناده جيد (9/250). ...

    ينبغي للمسلم أن يتخير الطائرات التي لا تقدم فيها الخمور، تزكية لهذه الشركات، وتأييدًا لها، فإن دعت إلى الركوب في الطائرات التي تقدم فيها الخمور حاجة ماسة، مادية أو معنوية، فإنه يجوز له ركوبها، مع استنكاره بقلبه لما تقوم به.

    - وعلى المسلم في هذه الحالة أن يتخير مكانًا بعيدًا عن شرب أو أكل المحرمات، فإن قضى ترتيب الجلوس ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7578

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    1133

  • ما حكم النفس التي كادت بالهلاك ولا يمكن استشفاؤها بشيء سوى الخمر مرضًا ناتجًا بجوها القارص؟

    التداوي من الأمور المشروعة، ولكن يكون بما شرعه الله - جل وعلا -، وبما شرعه رسوله - صلى الله عليه وسلم -، فإن هذا هو الذي يمكن أن يكون فيه الشفاء، أما ما حرمه الله فلا شفاء فيه، ومما يدل على تحريم التداوي بالأدوية المحرمة عامة وبالخمر خاصة، ما رواه البخاري في (صحيحه) معلقًا عن ابن مسعود - رضي الله عنه -: (إن الله لم يجعل شفاءكم فيما حرم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30167

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    826

  • يوجد ما يسمى بدفاتر ادخار في صناديق البريد ( في البلاد العربية ) وصفتها: أنك تودع فيها ما تريد من مبلغ قل أو كثر على أن بها أرباحًا تحسب لك بعد ثلاثة أشهر، هذه الأرباح مضمونة ومقيدة بنسبة ( 10% ) مع العلم أن البريد لا يعطي قروضًا أبدًا سواء بفائدة أو بغير فائدة. في المقابل تدخل هذه الدفاتر عملية سحب بعد كل ثلاثة أشهر ويترتب عليها ...

    لا يجوز الاشتراك فيما يسمى بدفتر الادخار في صناديق البريد على الوجه المذكور؛ لأنه من الربا المحرم بالكتاب والسنة وإجماع الأمة، وما ترتب على ذلك من جوائز وغيرها فهو محرم أيضًا؛ لأن ما بني على محرم فهو حرام.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36273

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    995

  • نود أن نعرض عليكم مشروع (قصص الأطفال)، وذلك لمعرفة الحكم الشرعي فيها، حيث إننا نقوم بإنتاج قصص للأطفال (للأئمة والعلماء) مثل الإمام البخاري، ومسلم، وأئمة الفقه الأربعة، وأبي حامد الغزالي، وابن تيمية، وغيرهم من العلماء، وتكون القصة لتاريخ حياتهم، والمواقف التي مرت عليهم، ولهذا فإننا نحتاج إلى رسم صور تجسد هؤلاء العلماء ...

    إن تصوير ورسم الأئمة والعلماء في الكتب، والمواد التعليمية جائز شرعًا، على أن يلاحظ سلامة المضمون من الناحية الدينية، وأن تكون الصورة مقاربة لحال صاحبها قدر الإمكان، وأن يتجنب تصوير أو رسم الأنبياء والملائكة والخلفاء الراشدين الأربعة، وزوجات النبي صلى الله عليه وسلم وبناته رضي الله عنهم، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6839

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    1060

  • 1- يرجى تفضلكم بالإحاطة بأن وزارة الصحة العامة تواجه بعض حالات حمل من مَحْرَم، ويترتب على هذا الحمل كثير من المشكلات القانونية؛ كتسجيل المولود بسجل المواليد والوفيات ونسبه إلى المحرم الذي حدث منه الحمل، كما تثير هذه الحالة آثارًا اجتماعية؛ كوضع الطفل بعد الميلاد بين أفراد أسرته، وفي المجتمع الذي يعيش فيه، فضلًا عن الآثار ...

    1- لا يجوز شرعًا الإجهاض في الحالة المسؤول عنها إذا كان الحمل قد زاد عن أربعين يومًا، وليس الحمل من سفاح عذرًا لإباحة الإجهاض في تلك الحالة، كما أن مجرد احتمال حدوث أمراض وراثية أو تشوهات خلقية ليس عذرًا؛ إذ لا يعتبر عذرًا إلا الخطر الجسماني على حياة الأم، بحيث لو بقى الحمل لأدى إلى وفاة الأم، كما لا يعتبر عذرًا مبيحًا للإجهاض ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18772

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    555

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لَا تَدْخُلُ الْمَلَائِكَةُ بَيْتًا فِيهِ كَلْبٌ، وَلَا صُورَةُ تَمَاثِيل» متفق عليه، وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    والسؤال هو: ‏ ما حكم من يربي كلبًا في بيته للحراسة؟ وما حكم من يربي كلبًا في بيته للتسلية؟

     اتفق الفقهاء على عدم جواز اقتناء الكلب، لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: أتى جبريل عليه السلام النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «إِنِّي جِئْتُ الْبَارِحَةَ، فَلَمْ يَمْنَعْنِي أَنْ أَدْخُلَ عَلَيْكَ إِلَّا أَنَّهُ كَانَ فِي الْبَيْتِ صُورَةٌ أَوْ كَلْب» رواه أحمد، إلا لحاجة، كالصيد والحراسة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7341

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    1134

  • 1- شخص لديه أسهم في صناديق الاستثمار، كيف يمكن إخراج زكاة تلك الأسهم؟

    2- هل يجوز الاقتراض من البنك الصناعي؟ علمًا بأنه يأخذ 2.5% من القرض ويعتبرها رسومًا إدارية كما نعلم، فهل تعتبر رسومًا أم فوائد ربوية؟ أفتونا مأجورين.
     

    1- إذا كانت هذه الأسهم قد اشتريت بقصد الإتجار بها وبيعها في السوق المالية أو غيرها، فالزكاة تجب في نهاية كل عام فيها بحسب كامل قيمتها السوقية في نهاية العام بالغة ما بلغت، بنسبة 2.5% سواء كانت أقل من قيمتها الاسمية أو أكثر، ثم إذا ظهرت أرباحها قبل نهاية العام فتخرج الزكاة عن الأرباح أيضًا، وإذا لم تظهر قبل نهاية العام فإن الزكاة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7672

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    1316

  • ما الحكم الشرعي في الاشتراك بصندوق الضمان الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية، وخاصة فيما يتعلق بالمادة الثامنة منه، والمرفق صورة عنه (النظام الأساسي لصندوق الضمان).

    - وقد اطلعت اللجنة على جميع بنود النظام الأساسي لصندوق الضمان الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية المرفق صورته مع الاستفتاء

    لا مانع من الاشتراك في صندوق الضمان الاجتماعي بوزارة الداخلية مع ملاحظة ما يلي: أولًا: أن تودع أموال الصندوق في بنك لا يتعامل بالفوائد الربوية.

    ثانيًا: أن تستثمر أموال الصندوق في الأوجه المشروعة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4732

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1421

  • ما الحكم الشرعي في التأمين على الحياة؟

    التأمين بأنواعه المختلفة من المعاملات المستحدثة التي لم يرد بشأنها نص شرعي بالحل أو بالحرمة، شأنه في ذلك شأن معاملات البنوك، فقد خضع التعامل فيه لاجتهادات العلماء وأبحاثهم المستنبطة من بعض النصوص في عمومها؛ لقوله تعالى: ﴿وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14084

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    1034

  • قد توفي والدي غفر الله له في 26 3 1417 هـ، بسبب حادث مروري، وكان من أهل الصلاح والخير والعبادة الظاهرة، والحمد لله تعالى؛ ولكنه كغيره من البشر، ليس معصومًا، فقد كان يرحمه الله مؤذنًا لمسجد في قرية من القرى، لا   يصلي فيه إلا أهل بيتين فقط، وقد انتقل والدي إلى مزرعة له تبعد ثلاثين كيلو تقريبًا من هذا المسجد، ولم يقم بالأذان في ...

    إذا كان الواقع هو ما ذكرتم في السؤال، فالواجب إخراج جميع المبلغ الذي تسلمه والدكم بغير حق وصرفه في عمارة أحد المساجد، أو التصدق به على الفقراء. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30952

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    906

  • أفيدكم بأني أعمل في جهة حكومية، وتقوم الإدارة أو القسم الذي أعمل به بطلب كل فترة تكليفها بالعمل خارج   وقت الدوام الرسمي، وذلك من خلال العرض على صاحب الصلاحية؛ لأخذ الموافقة على ذلك التكليف، وغالبًا يوافق على ذلك التكليف، ويكون العرض على النحو التالي: سعادة وكيل الوزارة للشئون المالية والإدارية، السلام عليكم ورحمة الله ...

    إذا كنت تستطيع القيام بأعمال مكتبك الوظيفي وإنجازها خلال وقت الدوام الرسمي، ولا يوجد عمل تقوم به أثناء تكليفك   بالعمل خارج الدوام الرسمي، فإنه لا يجوز لك قبول هذا العمل الإضافي، ولا يحل لك أخذ المال الذي يصرف لك من طريقه؛ لأن مكافأة العمل الإضافي خارج الدوام الرسمي تصرف لمن يؤدي عملاً أثناءه، ولا يستطيع أداءه أثناء عمله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27005

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    984

  • المرفق بمشروع تأمين جماعي للاتحاد العام لإحدى المهن وخلاصته دفع قسط سنوي غير مرتجع لقاء تخصيص مبالغ للمؤمن في حالة الوفاة الطبيعية (عشرين ألف دينار) وفي حالة الوفاة نتيجة لحادث (أربعين ألف دينار) وفي حالة العجز الكامل (عشرين ألف دينار) وتدفع هذه الأخيرة للعضو مهما كانت الأسباب التي أدت للعجز وتعويضات في حالة فقدان أعضاء من ...

    مشروع التأمين الجماعي على الحياة بالصورة المذكورة في السؤال والمبينة في مذكرة الاتحاد العام هو جائز نظرًا لخلوه من الربا (لعدم استرداد الأقساط مع الفوائد) ولخفة الغرر فيه وعدم أدائه إلى النزاع إذا كان مبلغ التعويض لا يتجاوز الضرر الفعلي، واللجنة استأنست للحد الأعلى في تقدير الضرر هنا بالدية الشرعية للنفس أو ما دونها وهي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1809

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    1355